للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

العدد 357 من مجلة النداء

Image may contain: one or more people
الرفيق الأمين العام حنا غريب

النداء.. -أول الكلام

النداء...

#أول_الكلام
صباح 21 كانون الثاني من العام 1959 صدر العدد الأوّل من جريدة "النداء". منذ ذلك الحين، وبالرغم من الظروف الصعبة جدّاً التي مرّت على البلد وبالتالي على الجريدة، لم يتغير موقع "النداء"، فظلّت كلّ هذا الوقت صوت الناس في وجه كلِّ ظلم، من أيّ جهة أتى هذا الظلم، إن كان يأتيهم من نظام متخلّف يحكمهم، أو من عدوٍّ غاصبٍ يحتل أرضهم. 
في عيدها الستين، كان أناسها في الشارع يصرخون في وجه الظلم، يصرخون من أجل حقوقهم، من أجل التغيير، ملبّين بذلك نداء "جسد النداء"، الحزب الشيوعي اللبناني وحلفائه. وطبعاً في كلّ المحطات، لم تتخلّ النداء عن المناضلين، فهي صوتهم في هذه المعركة أيضاً، كما كانت نداءهم اليومي في معركة التحرير والمواجهة مع العدوّ الصهيوني.
إنّنا في مجلة النداء نؤكّد للقادة الأوائل الذين عملوا على إصدار هذه الصرخة المدوّية على مرّ السنين، للشهيد القائد فرج الله الحلو الذي كان من المؤسّسين للجريدة، وللقائد الشهيد حسين مروة الذي ساهم بشكلٍ كبيرٍ من خلال كتاباته وبشكل دائم وثابت حتّى استشهاده في إبراز تميّز "النداء"، وللراحلين خليل الدبس وسهيل عبود والشهيد خليل نعوس، والشهيد محمد الحجيري الذي سقط شهيداً على أبواب الجريدة عام ١٩٨٢، ولرفيقنا الراحل عامود الجريدة والاعلام الحزبي سهيل الطويلة... وللراحل أديبنا الكبير محمد دكروب، ولرفيقنا الراحل ملحم أبو رزق الذي واكب النداء في أصعب المراحل وظلّ على عهده هذا حتّى النفس الأخير، وللكثير غيرهم ممّن فارقونا وممّن لا يزالون يناضلون من أجل وطنٍ حرٍّ وشعبٍ سعيد، نؤكّد لهم في العيد الستين للنداء، أنّنا على خطّهم مستمرّون في الكلمة والفكر والسياسة، حتى النصر الأكيد، حتى تحرير الإنسان من كلّ استغلال.
تحية لكل من ناضل في "النداء" وما أكثرهم للجنود المعروفين منهم والمجهولين...
#مجلة_النداء
العدد 350

Image may contain: one or more people, people sitting, people eating, table and indoor