للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

العدد 357 من مجلة النداء

Image may contain: one or more people
الرفيق الأمين العام حنا غريب

معلّمو الشيوعيّ قرار وزير التربية "وقف العمل بتعديلات النظام الداخلي لرابطة التعليم الثانوي " يؤكد على قبول الطعن بتزوير قيادتها لانتخابات الرابطة

معلّمو الشيوعيّ  قرار وزير التربية "وقف العمل بتعديلات النظام الداخلي لرابطة التعليم الثانوي "
يؤكد على قبول الطعن بتزوير قيادتها لانتخابات الرابطة 

بعد مسرحيّة انتخابات الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانويّ التي أقدمت عليها المكاتب التربوية لأحزاب السلطة، ضاربة عرض الحائط النظام الداخليّ للرابطة، فضلاً عن كل الاعتراضات والاحتجاجات على التزوير الذي اقترفته في ما عُرِف بالتعديلات على النظام الداخليّ للرابطة، ولا سيّما الطعن الذي قدّمه الزميل مقرّر فرع البقاع في هذا الموضوع إلى وزير الوصاية، وبعد اعتراضنا على تزوير إرادة أساتذة التعليم الثانويّ، وعدم مشاركتنا في هذا التزوير، جاء ردّ وزير التربية بوقف العمل بمواد التعديلات وإحالة المواد المعدلة الى هيئة التشريع والاستشارات (3 ، 4 ، 10 ، 17، 20، 22، 25، 36) ليؤكِّد أنّ ما قام به ممثلو أحزاب السلطة في رابطة أساتذة التعليم الثانويّ، وقبله في التعليم الأساسيّ، اعتداءٌ موصوف على العمل النقابيّ في القطاع العام، وتزوير مكشوف لإرادة الأساتذة، لا يستطيع أحدٌ تغطيته مهما علت مرتبته.
وتأتي خطوات التزوير هذه في إطار العمل الحثيث على الإمساك بالهيئات النقابية للقطاع العام، بعد شلّ الاتحاد العمّاليّ العام، لإمرار صفقة سيدر 1، وما تتضمّنه من اعتداء على لقمة ذوي الدخل المحدود، بدلا من ملاحقة الفساد واستئصاله، واستعادة الأموال المسروقة ممن نهبها في السنوات الثلاثين الماضية، كما تأتي استمرارا لتعطيل دور الرابطة كرابطة نقابية مستقلة مسؤولة عن الدفاع عن تحسين نوعية التعليم الرسمي في مواجهة الهجمة لتصفيته خدمة لمشاريع الخصخصة الكاملة وضرب حقوق الأساتذة والمعلمين المهنية والمعيشية التي من أوضح علاماتها الراهنة معاناة الأساتذة المتمرّنين والمتقاعدين والمتعاقدين .
وهكذا يبدو المشهد النقابي المتردي للرابطة ، حيث جرت انتخابات المندوبين على أساس النظام القديم، ومسرحيّة انتخابات الهيئة الإداريّة على النظام المعدّل زوراً، فأفضت النتيجة إلى هيئتين، واحدة شرعيّة هي مجلس المندوبين، وأخرى غير شرعيّة هي الهيئة الإداريّة المزعومة، بما فيها توزيع المسؤوليّات التي جرت بالاستناد إلى مادة مطعون بها ( المادة 10) ، التي أحالها وزير الوصاية إلى هيئة الاستشارات والتشريع في وزارة العدل.
واليوم، وبعد وقوع الواقعة تعود الهيئة الإداريّة المزعومة لتدعو الى إجراء انتخابات الفروع على أساس النظام القديم، وفي ذلك اعتراف خجول من قبلها بالتزوير الذي ارتكبته، كان ينقصه الشجاعة الكافية بالأعتراف الكامل بالتزوير وإعادة انتخابات الهيئة الإدارية من جديد لفسح المجال أمام جميع المندوبين بالمشاركة بدل اقصاء من طعنوا بالتعديلات وتبيَّن انهم كانوا على حق.
إنّ قطاع المعلّمين في الحزب الشيوعيّ اللبنانيّ يدعو إلى التراجع عن خطوات التعديل المزوّر ، وإلغاء كلّ المفاعيل الناتجة من العمل بها، بما في ذلك ما أُطلِق عليه زوراً اسم انتخابات الهيئة الإداريّة لرابطة أساتذة التعليم الثانويّ، لئلا يكون هناك سابقة في التعدّي على النظام الداخليّ، وتزوير إرادة الأساتذة، ولفسح المجال أمام مشاركة كلّ مكوِّنات الرابطة في إنتاجها. وأيّ مشاركة في انتخابات الفروع الخمسة، على أساس النظام الشرعي القديم، تندرج في اطار المواجهة ضد التزوير ومن موقع المعارضة النقابية ضد من قام به المطالبين ايضاً باعادة انتخاب الهيئة الإداريّة على أساس النظام الداخلي الشرعي، لكي تكون كل هيئات الرابطة منتخبة على أساسه .
بيروت في 28 شباط
قطاع المعلّمين في الحزب الشيوعيّ اللبنانيّ