للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

العدد 357 من مجلة النداء

Image may contain: one or more people
الرفيق الأمين العام حنا غريب

المقاولون قاطعوا مناقصة انشاء مبنى الجمارك ولوحوا بالتصعيد احتجاجا على عدم دفع مستحقاتهم

اعلنت نقابة مقاولي الاشغال العامة والبناء في بيان ان "متعهدي الأشغال العامة قاطعوا مناقصة انشاء مبنى الجمارك المعروضة من قبل مجلس الانماء والاعمار، بناء على قرار مجلس إدارة النقابة الذي دعا الى مقاطعة كل المناقصات المعروضة بتمويل محلي، وذلك في سياق المواقف التصعيدية التي تقودها النقابة برئاسة المهندس مارون الحلو للحصول على مستحقات المقاولين لدى الدولة".

وأعلن النقيب الحلو "التزام جميع المقاولين بعدم تقديم عروضهم، في خطوة تضامنية تعكس مدى الصعوبات التي يمر بها القطاع". ولفت الى أن "المقاولين بانتظار ما سيصدر عن مجلس الوزراء لاتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل الحفاظ على حقوقهم"، مشيرا الى انه "في حال مناقشة معضلتهم وعدم تحديد موعد لدفع المستحقات، فان مجلس إدارة النقابة سيدعو الى جمعية عمومية طارئة لتحديد التحركات التصعيدية المقبلة، وأبرزها وقف الأشغال التي يقومون بها وتعميم مقاطعة مناقصات المشاريع الممولة محليا".

واشار البيان الى ان "النقابة تابعت لقاءاتها مع المسؤولين بغية ايجاد حل لمعضلة المستحقات المترتبة لهم من الدولة وتحديد موعد لدفعها، قبل الشروع في الخطوات التصعيدية التي حددتها، وأبرزها تمديد المهل ومن ثم وقف الأشغال التي يقومون بها.
وفي هذا الاطار زار مجلس ادارة النقابة برئاسة الحلو أمس قصر بعبدا، والتقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بحضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي، وتم عرض واقع قطاع المقاولات لناحية الظروف الصعبة التي يمر بها".

وقال الحلو خلال اللقاء انه "أمر نادر ان يتزامن وقف الاعمال والاشغال في القطاعين العام والخاص، حيث نشهد في القطاع العام عدم وجود موازنة للأشغال العامة حيث تقتصر الأعمال على الصيانة والأشغال الطارئة. أما في القطاع الخاص فالوضع يتراجع نظرا لعدم وجود أي استثمار في البلاد نظرا للازمة الاقتصادية في البلد".

واوضح الحلو للرئيس عون أنه "لدى قطاع المقاولات كشوفات مستحقة موجودة في مجلس الإنماء والإعمار جاهزة للدفع بقيمة 280 مليار ليرة وكشوفات تنتظر الحوالات في وزارة المالية وتبلغ نحو 90 مليار ليرة وفي وزارة الطاقة 20 مليار ليرة، موضحا ان تلك المستحقات كلها يجب أن يتم تسديدها فورا باعتبارها منفذة وموافق عليها".
واشار الى انه "طالب رئيس الجمهورية بإعطاء المقاولين حقوقهم كونهم يسددون كامل متوجباتهم للدولة، وبوقف الدولة عرض مناقصات جديدة بتمويل محلي قبل تسديد كامل المستحقات المزمنة والجديدة المتوجبة عليها. كما عرض الحلو على الرئيس باسم المقاولين إقامة المقاصة بين الضرائب المتوجبة والغرامات على المقاولين والمستحقات المترتبة لهم مع وزارة المالية. وبناء عليه أرسل مجلس إدارة المقاولين بعد اللقاء كتابا الى وزارة المال حول هذا الموضوع".

ولفت الحلو، بحسب البيان، الى ان "الرئيس عون اعرب عن تجاوبه مع المقاولين ووعدهم بعرض هذا الأمر على مجلس الوزراء المتوقع عقده يوم غد الجمعة. ووافق فخامته على اجراء المقاصة بين الضرائب والمستحقات لدى وزارة المالية طالما هي ضمن الحق والقانون".



 

Last Updated (Friday, 05 April 2019 18:52)