للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

العدد 357 من مجلة النداء

Image may contain: one or more people
الرفيق الأمين العام حنا غريب

ميقاتي يستغرب الاضراب ويتمسك بتقسيط السلسلة

shououn.jpg - 29.42 Kbميقاتي يتمسّك بتقسيط «السلسلة» .. و«هيئة التنسيق» بشلّ الدولة

بان كي مون: طائرة المقاومة «استفزاز متهوّر»!

 حسنا فعل «حزب الله» وأمينه العام السيد حسن نصر الله، بأن اختارا التوقيت الذي يعطي للتقرير الدوري حول القرار 1559، «قيمته المضافة»!

ها هي الطائرة «أيوب» تعطي للتقرير السادس عشر للناظر «الاسرائيلي» تيري رود لارسن، «دسامته»، وها هو «السم» اللبناني يفعل فعله، أيضا في التوقيت، فيستند تقرير الأمم المتحدة، في مقدمته كما في خاتمته، الى الخطاب نفسه الذي عبرت عنه «قوى 14 آذار» في مقاربتها للطائرة المقاومة التي أقلقت الأميركيين والاسرائيليين، مثلما استند في حيثيات اتهام «حزب الله» بالقتال في سوريا، الى الحيثيات و«التقارير الموثقة» نفسها التي تحدثت عنها المعارضة اللبنانية.

ومرّة جديدة يتحوّل أعلى منبر دولي الى منصّة هجوميّة على المقاومة في لبنان، عبر تبني الامين العام للامم المتحدة بان كي مون المنطق الاسرائيلي، من جهة، وتعاميه عن تهديدات اسرائيل وخروقها اليومية للسيادة اللبنانية، من جهة ثانية.

وعلى جاري العادة، فإن اللغة نصف السنوية لتقرير صار عمره ثماني سنوات، حافظت على الصياغة ذاتها التي اعتمدتها في التقارير الخمسة عشر السابقة، وعلى المضمون ذاته الذي يقدم المقاومة بوصفها تشكل «خطرا على استقرار لبنان».

ولعل تعرض التقرير، في بعض فقراته، وبخجل، للانتهاكات الاسرائيلية ضد لبنان، ليس الا محاولة فاشلة لحجب الصبغة الاسرائيلية التي تعتريه منذ ولادته حتى يومنا هذا.

فقد اعتبر بان كي مون في تقريره السادس عشر حول تنفيذ القرار 1559 ان خطوة «إطلاق «حزب الله» طائرة استطلاع نحو إسرائيل تشكل «استفزازاً متهوراً» يدفع باتجاه «تصعيد خطير يهدّد بزعزعة الاستقرار اللبناني».

ورأى «ان اعلان قيادة «حزب الله» عن امتلاك ترسانة سلاح منفصلة عن تلك الخاصة بالدولة، وتدعي أنها لأهداف دفاعية ضد إسرائيل وأنها قامت بتحديثها وستستمر بذلك، هو تحد واضح للقرار 1559».

وبينما تحدث التقرير عن عدد من «المجموعات المسلحة خارج سلطة الدولة»، أشار الى أن «حزب الله» هو الأكبر والأكثر تسليحاً، وصولاً إلى «مضاهاة ترسانة الجيش اللبناني نفسه». وهذا ما اعتبره التقرير «تحدياً جدياً» لقدرة الدولة على ممارسة سيادتها، وفرض سلطتها على الأراضي اللبنانية.

ولفت الانتباه الى ان استمرار امتلاك الحزب للسلاح «يخلق جو خوف في البلاد ويشكل تحدياً لأمن المواطنين اللبنانيين، ويجعل لبنان في وضع ينتهك القرار 1559 ويهدد الأمن والاستقرار في المنطقة».

وطالب التقرير قيادة «حزب الله» بالتخلي عن السلاح، والتحول إلى حزب سياسي بشكل كامل، وقال: «هذا المطلب بات أكثر إلحاحاً مع اقتراب الانتخابات التشريعية في ربيع العام 2013».

واتهم التقرير «حزب الله» بالتورط في الصراع في سوريا، وأشار إلى «تقارير موثوقة» تكشف عن «تورط «حزب الله» وقوات لبنانية أخرى في الصراع السوري»، معتبراً أن ذلك «يقوّض موقف الحكومة اللبنانية التي تصرّ على عدم الانخراط بالصراع وفق منطق النأي بالنفس» (ص 4).

الحركة المطلبية: تصعيد مفتوح

مطلبيا، شلّ الإضراب القطاعات الادارية والتربوية الرسمية بشكل عام، والخاصة بنسب متفاوتة، تلبية لدعوة «هيئة التنسيق النقابية» احتجاجا على عدم إحالة مجلس الوزراء مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب لموظفي القطاع العام على مجلــس النواب.

وبالتزامن مع اعلان «الهيئة» الاستمرار في تحركها التصعيدي، نفى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، في مؤتمر صحافي عقده، امس، ان تكون الحكومة تماطل في موضوع السلسلة، الا انه اكد ان «احالتها على مجلس النواب في الوقت الحالي تعني رمي كرة النار على الاقتصاد».

وربط ميقاتي احالة السلسلة بتوفر الواردات، وتمنى على «هيئة التنسيق» اعادة النظر في موقفها، لان الامور سائرة نحو الحل، مكررا التأكيد على استحالة دفع السلسلة فورا وعند استحقاقها، خاصة ان تقسيط السلسلة يدخل في سياق الحفاظ على الاستقرار النقدي والاقتصادي.

وسأل ميقاتي عن موجبات الاضراب «خاصة ان السلسلة مقرة لكن لا يمكن الا ان نقسطها»، مؤكدا «اننا لن نرضخ للتهديد»، وقال: «اذا كان أحد يعتقد انه بتطيير الحكومة تقر سلسلة الرتب والرواتب فهو مخطئ».

ورفض رئيس «هيئة التنسيق» حنا غريب المنطق الحكومي، وقال لـ«السفير» ان التحضيرات جارية لمزيد من الخطوات، وشل القطاع العام، عبر امور تحصل في لبنان للمرة الاولى، مثل تعطيل وتوقيف المعاملات الادارية والبريد والاتصالات وكل المعاملات المتعلقة بالناس، ومترافقة مع اضراب عام في المدارس واعتصامات للموظفين الاداريين والاساتذة والمتعاقدين والمتقاعدين على مستوى بيروت والمناطق والاقضية.

واستغرب غريب التقاء قوى الاكثرية والمعارضة على مطالبة «الهيئة» بالتروي، وقال «اننا مستمرون في تحركنا حتى احالة السلسلة في اسرع وقت على مجلس النواب، وتعديل الدرجات وإنصاف المعلمين المتقاعدين عبر المساواة في نسبة الزيادة بين جميع المتقاعدين. طبعا مع رفضنا للضرائب الموضوعة وزيادة رسم الاتصالات ورسوم النقل».

وأكدت «هيئة التنسيق» على قرارها السابق بتنفيذ إضراب عام شامل يومي الأربعاء والخميس بتاريخ 31 الجاري (بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء حول السلسلة) و1 تشرين الثاني في جميع المدارس والثانويات الرسمية والخاصة ومعاهد التعليم المهني والتقني والإدارات العامة والوزارات والقائمقاميات، ووقف جميع الأعمال الإدارية والمعاملات على اختلاف أنواعها طيلة يومي الإضراب.

وأعلنت خلال اجتماع استثنائي عقدته امس «أن الإضراب هو إعلان قاطع بتمسكها المطلق بكل بنود الاتفاق الذي عقدته مع اللجنتين الوزاريتين المصغرة والموسعة»، رافــضة التجــزئة والتقسيط .

Last Updated (Saturday, 20 October 2012 09:29)