للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

العدد 357 من مجلة النداء

Image may contain: one or more people
الرفيق الأمين العام حنا غريب

صحافيون من خارج الجدول.. معركة مع نقابة المحررين

sahafeyoun.jpg - 21.47 Kb«صحافيّون من خارج الجدول»:

تطبيق القانون يُخرج كثيرين من النقابة

 فوجئ الزملاء الصحافيون المشاركون في اللقاء الذي دعت إليه حملة «صحافيون من خارج الجدول النقابي» بمنعهم من دخول قصر الأونيسكو بعدما كانت الحملة قد حجزت موعداً لذلك منذ أكثر من عشرة أيام.

فقبل دقائق من انطلاق الجمعية العمومية للصحافيين غير المسجلين في الجدول النقابي، أبلغ الزملاء أنه لم تتم الموافقة على تنظيم نشاطهم المطلبي، بين جدران القصر. ما دفع الصحافيين إلى الاستعاضة عن الجمعية العمومية بمؤتمر صحافي عند مدخل القصر.

وانضم إلى الصحافيين الذين تقدموا بطلباتهم إلى «نقابة المحررين» ولم يبت فيها بعد منذ أكثر من شهرين، زملاء مسجلون في الجدول النقابي، وزملاء مستكتبون لعدد من الصحف من غير المثبتين أو المسجلين في «الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي»، وزملاء من المواقع الالكترونية، وطلاب من كلية الإعلام والتوثيق في «الجامعة اللبنانية».

وشدد منسق الحملة الزميل بسام القنطار على أن الحملة تهدف إلى حث نقابتي الصحافة والمحررين بالتعجيل في انعقاد اجتماع لجنة الجدول النقابي وقبول جميع من تقدموا بطلبات انتساب وفق الشروط التي يحددها قانون المطبوعات. وقال: «تطالب الحملة بأن يتمكن العاملون في الصحافة، سواء كانوا في الصحافة الالكترونية أو الورقية أو المرئية أو المسموعة، من دخول النقابة».

وسأل القنطار نقيب المحررين الياس عون: «عن أي مساءلة ومحاسبة تتحـدث ومن أساء إلى النقابة؟ كيف يتم اتهامه بهذه الطريقة، والأجدر بالدرجة الأولى أن تقبل انتسابنا إلى النقابة قبل أن تلوح بمحاسبتنا وإحالتنا إلى المجلس التأديبي».

وأكد أن «الحملة ستستكمل بقوة، ومع نهاية العام الجاري إذا لم يتم قبول طلبات الانتساب فسيتم اللجوء إلى القضاء اللبناني من أجل انتزاع حقنا بدخول النقابة التي لو طبق أعضاؤها الحاليون نظامها الداخلي لكان عدد كبير منهم خارجها الآن».

ودعا النائب غسان مخيبر العاملين في قطاع الإعلام إلى المشاركة الجدية في صياغة ومناقشة مشروع القانون الجديد للإعلام الذي تقدم به إلى مجلس النواب. واقترح تضمين قانون العمل معايير واضحة تحدد الموجبات والحقوق الخاصة بمهنة الصحافة.

وطالب المحامي نزار صاغية «جميع الصحافيين غير المسجلين في الجدول النقابي ألا يسقطوا خيار مقاضاة كل من يمنع عنهم حقهم بدخول النقابة».

وتزامناً مع حراك الحملة، وجه رئيس «اتحاد الصحافة اللبنانية» نقيب الصحافة محمد البعلبكي بوصفه رئيسا لـ«لجنة الجدول النقابي للصحافة» الدعوة إلى اجتماع تعقده هذه اللجنة الحادية عشرة قبل ظهر يوم الثلاثاء المقبل، في مقر الاتحاد في «نقابة الصحافة»، للنظر واتخاذ القرار في شأن كل طلبات الانتساب إلى النقابتين.

من جهتها، انتقدت «رابطة خريجي الإعلام»، في بيان، حملة نقيب المحررين على الجمعيات والروابط والنوادي الصحافية واتهامها بشرذمة الجسم النقابي، ذاهباً إلى تخيير أعضاء النقابة المنتسبين إليها، بين البقاء في النقابة أو الالتحاق بما وصفه بهذه الكيانات».

وأكد البيان أنه «من واجب النقابة فتح الجدول النقابي لتنقيته من جهة، وتسجيل أصحاب الحقوق من جهة ثانية، بهدف إدخال دم جديد إلى النقابة». وتمنت الرابطة على النقيب عون أن «يبدأ في تحقيق وعدنا به، من ضمان الشيخوخة والاستشفاء، وملاحقة شؤون المحررين العاملين الذين يصرفون، والذين لا تدفع لهم أجورهم، والذين لا ينسبهم رب العمل إلى الضمان الاجتماعي».

Last Updated (Monday, 22 October 2012 18:20)