للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

العدد 357 من مجلة النداء

Image may contain: one or more people
الرفيق الأمين العام حنا غريب

الديار : الحسن يوزع السلاح على الاصوليين ..

logo dyar.png - 4.53 Kbالديار: الحسن يوزع السلاح بالآلاف على الأصوليين ويحضر لهجوم على سوريا

نقلت صحيفة "الديار" معلومات مؤكدة بأن "رئيس فرع المعلومات العميد وسام الحسن بات يوزع السلاح علناً على الاصوليين وعلى الاسلاميين، من بلدة القلمون حتى حدود عكار، وهو يحضّر لهجوم من الجهة اللبنانية بعد تسليح حوالى 10 الاف شاب لبناني من الاصوليين، يتمركزون في وادي خالد واكروم، للهجوم على سوريا من شمال لبنان في مرحلة لاحقة عندما يظهر ان النظام في سوريا قد اصبح ضعيفاً اذا حصل هذا الضعف".

وسألت "الديار" مواطنين "حياديين" عن موضوع توزيع السلاح، فقالوا لنا انه "يجري توزيع السلاح بكثرة وكثافة. وسألناهم اذا كان العميد وسام الحسن له علاقة بالموضوع؟ فأجابوا انه كل الموضوع وسام الحسن وفرع المعلومات، ويجري توزيع السلاح ويقوم تنسيق بين فرع المعلومات والنائب خالد الضاهر بتسليح الشباب السني الاصولي كي يتمركز على الحدود السورية، تمهيدا لما سيحصل لاحقا". وعندما سألناهم عن مخابرات الجيش قالوا "انهم يقومون بأمور عادية لكنهم لا يسيطرون على الوضع بقوة لأن ما حصل في العبودية هو ان المسلحين هاجموا مركز العبودية ثم اقاموا حاجزا على الطريق العام ولم يقم الجيش بقمعهم او اعتقالهم بل بقي بعيدا عن تلك المنطقة".

وتابعت "أما المخطط المرسوم للشمال وفق الجولة التي قمنا بها فهي تسليح الاصوليين والسلفيين وعناصر اسلامية متطرفة اضافة الى عناصر تابعة لتيار المستقبل والمسؤول عنها النائب خالد الضاهر، وتستعد الخطة لحشد 10 الاف مسلح على الحدود مع سوريا من الجانب اللبناني، وهنالك ساعة غير محددة حتى الان لكن يجري التخطيط لها كي يقوم الـ10 الاف مسلح مدعومين من فرع المعلومات بهجوم على سوريا لاحتلال المراكز السورية ضمن الاراضي السورية على حدود نهر الشمالي الكبير، وبذلك تكون أول خطوة مساعدة لاسقاط النظام السوري عندما يتعب في مناطق معرة النعمان وادلب ودمشق وبقية المناطق، وفق تحليل فرع المعلومات والقوى السلفية في الشمال والنائب خالد الضاهر".

وزادت المعلومات "لقد جاءت تعليمات من (رئيس الحكومة السابق) سعد الحريري الى وسام الحسن وتبادلا وجهات النظر واكد الحريري معلوماته بأن نظام الرئيس بشار الاسد سيسقط بعد اشهر، فيما اكد له ذلك العميد وسام الحسن بأنه تلقى تقارير عربية وتقارير من داخل سوريا وتقارير اجنبية تؤكد ان النظام سينهار بالنتيجة امام الواقع الداخلي السوري. وبالتالي، لا بد من ان يكون تيار المستقبل مع الاصوليين والسلفيين مستعداً للهجوم عبر الحدود اللبنانية باتجاه الاراضي السورية وان قوة ستربط منطقة العبودية بحمص بشكل يضعف النظام السوري اضافة الى ضعفه في بقية المناطق، ويسيطر تيار المستقبل وسعد الحريري على منطقة الشمال السنية كلها، اضافة الى اقامة خرق ضمن الاراضي السورية لاجبار الرئيس بشار الاسد على وضعه امام امر واقع، من ان عناصر لبنانية احتلت الطريق نحو حمص".

وتابعت "الديار" "تأكدنا من مصادر عديدة ان العميد وسام الحسن يعمل على تسليح السلفيين والاصوليين وتحضير قوة كبيرة منهم للسيطرة على الشمال السني كله. مع العلم ان فتنة ستبدأ بين آل جعفر في جرد عكار وأكروم، لكن هذا الامر لا يهم الامن الداخلي، فما يهمه هو الهجوم الذي سيحصل من جهة لبنان على سوريا من منطقة وادي خالد، وهذه المنطقة اصبحت مليئة بالسلاح وبمدافع هاون وبقاذفات آر.بي.جي.

هذا ويعتبر فرع المعلومات انه عند بدء الهجوم من جهة لبنان باتجاه سوريا فان الجيش السوري النظامي سيقصف بالمدفعية، وان البحرية التركية ستقوم باسكات المدفعية السورية، حيث ستأتي قبالة منطقة العبدة والعبودية والعريضة وتقوم بقصف المدافع السورية واسكاتها وتأمين تغطية النيران بالهجوم الذي يجري التحضير له في منطقة وادي خالد على المراكز السورية".