للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
#الحزب_الشيوعي_اللبناني

صدر العدد 316 من مجلة النداء

الشهيد القائد فرج الله الحلو

 

Image may contain: 2 people

الشهيد القائد جورج حاوي

الرفيق الأمين العام حنا غريب

الرفاق لن يخذلوك يا مهدينا #مهدي_عامل

الرفاق لن يخذلوك يا مهدينا #مهدي_عامل

 

*خاص بالموقع

 

هو التاسع عشر من أيار - "يوم الانتصار لحرية الكلمة والبحث العلمي"

ثلاثون عاماً مرت على اغتيال المفكر الرفيق مهدي عامل (حسن حمدان)، ولكن فكره وسلاحه مازال مستمراً، وسيبقى...

وتأتي ذكرى الاغتيال هذا العام، تزامناً مع تفاقم الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد جرّاء سياسات هذا النظام السياسي الطائفي التي تنتهجها السلطات الحاكمة عهداً وراء عهد...،

بالأمس اغتالوا المفكر مهدي عامل، ورفاقه..

واليوم يغتالون شعباً وأرضاً ووطننا، ويخالون أننا سنسمح لهم بهذا الاغتيال! ولكننا لن نترك تضحيات حزبنا ورفاقنا ودماءهم وفكرهم تذهب هدراً،

يخالون أنهم يستطيعون اغتيالنا نحن، الحزب الشيوعي اللبناني، فنحن حزب الشعب، وجزء من هذا الشعب،.. ناضلنا وقاومنا ومستمرون في معركتنا، كما بدأنا منذ ما قبل التأسيس وحتى الآن، لن نهدأ ولن نتراجع عن درب نضالنا لتحرير الأرض والإنسان من أجل بناء الدولة المدنية الديمقراطية العلمانية الوطنية المقاومة،

 نقول لهم إننا مصرون على مبدأنا، ماضون في نضالاتنا، وفي تجميع وتوحيد القوى الوطنية والتقدمية وكافة المتضررين من هذا النظام من أجل تغيير موازين القوى التي ستؤدي حتماً إلى تغيير هذا النظام المتخلف...

وكما انتصرنا في ضرب المحادل الطائفية والمذهبية في معركة البلديات، سنضرب هذا النظام الطائفي ونوقف فساده في الاستحقاق الانتخابي المقبل، ولن نسمح بمرور التمديد، ولا بمشاريع القوانين الانتخابية الطائفية، ومعركتنا مستمرة حتى إقرار قانون انتخابي نسبي، خارج القيد الطائفي ولبنان دائرة انتخابية واحدة.

وحتماً سننتصر، وكما قال الشهيد الرفيق مهدي عامل "هذي حكمتنا: لا للفاشية. درب الثورة في لبنان مجرتنا. من جهة الرفض يجيء الصبح جميلاً، إذ ننتصر له تواً، في هذي اللحظة إياها، الآن، الآن، الآن، وينتصر بنا".

فثلاثون ألف تحية ووردة، لرفيقنا مهدي وكافة شهداء الحزب، ولاسيما مفكرينا، الذي خال كاتم الصوت أنه سيسكتهم، فكان فكرهم الأقوى وسيبقى...

 

 نبذة:

 

 

حسن عبد الله حمدان (1936-1987)

 

ولد في بيروت عام 1936 ابن بلدة حاروف الجنوبية قضاء النبطية.

متزوج من ايفلين بران، وله ثلاثة أولاد: كريم وياسمين ورضا.

تلقى علومه في مدرسة المقاصد في بيروت وأنهى فيها المرحلة الثانوية.

نال شهادتي الليسانس والدكتوراه في الفلسفة من جامعة ليون ـ فرنسا.

درّس مادة الفلسفة بدار المعلمين بقسنطينة (الجزائر)، ثم في ثانوية صيدا الرسمية للبنات (لبنان). انتقل بعدها إلى الجامعة اللبنانية معهد العلوم الاجتماعية كأستاذ متفرّغ في مواد الفلسفة والسياسة والمنهجيات.

كان عضواً بارزاً في اتحاد الكتّاب اللبنانيين والمجلس الثقافي للبنان الجنوبي، ورابطة الأساتذة المتفرّغين في الجامعة اللبنانية.

انتسب إلى الحزب الشيوعي اللبناني عام 1961، وانتخب عضواً في اللجنة المركزية للحزب في المؤتمر الخامس عام 1987.

استشهد في شارع الجزائر ـ بيروت في 18 أيار 1987.

 *

تحية للرفيق مهدي عامل بالذكرى الثلاثين لاغتياله يدعو الحزب الشيوعي اللبناني (منطقية بيروت - قطاع الشباب والطلاب)إلى المشاركة غداً الخميس بتقديم التحية وزيارة ضريح الرفيق مهدي، في مقبرة الشهداء - قصقص في بيروت - تمام الساعة السادسة مساءً

 

Image may contain: 2 people, eyeglasses, beard and indoor

Last Updated (Wednesday, 17 May 2017 23:54)