للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
#صوت_واحد_للتغيير

No automatic alt text available.

صدر العدد329 من مجلة النداء

Image may contain: text

93 عاماً على تأسيس الحزب الشيوعي

 

Image may contain: text

الشهيد القائد جورج حاوي

الرفيق الأمين العام حنا غريب

إزاحة الستار عن النصب التذكاري لشهيد "جمول" والحزب الشيوعي اللبناني الرفيق حسام حجازي في الميناء

 
بدعوة من منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في الميناء تم إزاحة الستار عن النصب التذكاري لشهيد جبهة المقاومة اللبنانية والحزب الشيوعي اللبناني الرفيق حسام فاروق حجازي. وقد شارك في الاحتفال رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين وأعضاء المجلس البلدي ومخاتير الميناء ووفد يمثل الفصائل الفلسطينية في الشمال وممثلون عن التيار الوطني الحر وتيار المردة وحزب الطليعة وحركة الشعب وعن النقابات العمالية وممثل المكتب السياسي في الحزب الشيوعي الرفيق د. عماد سماحة وقيادة الحزب في الشمال وممثلون لجنة أهالي الشهداء والأسرى والجرحى في الحزب الشيوعي اللبناني وأهالي شهداء الميناء وشقيق الشهيد حسام حجازي وحشد من الرفاق والأصدقاء .
بدايةً تحدث الرفيق جميل صافية موجهاً التحية إلى " آل الشهيد البطل الرفيق حسام حجازي، وأهالي شهداء الحزب الشيوعي في طرابلس والميناء" والحضور، معلناً افتتاح الحفل بالنشيدين اللبناني والحزب الشيوعي ودقيقة صمت عن أرواح شهدء "جمول" وشهداء مجزرة الميناء وجميع شهداء الحزب والمقاومة الفلسطينة والعربية.
وأكد صافية " ان ما يجري اليوم حول إعلان الإدارة الاميركية بان القدس عاصمة الكيان الصيوني هو قرار تصفية القضية الفلسطينية وانهائها، قرار يهدف إلى تكريس يهودية الدولة وتهجير جديد للشعب الفلسطيني، وما كان هذا القرار ليصدر لولا موافقة بعض الأنظمة العربية المتحالفة مع "إسرائيل" . وتكريمنا اليوم لشهيد جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية والحزب الشيوعي اللبناني الرفيق البطل حسام حجازي هو للتأكيد بأن مسا رالمقاومة هو الخيار الوحيد لتحرير كامل التراب الفلسطيني". واختتم كلمته بتوجيه الدعوة لاطلاق كل أشكال المواجهة، كل أشكال التحرك السياسي الشعبي والجماهيري، والكفاح المسلح ضد هذا التحالف الأميركي- الصهيوني وضد أنظمة الخيانة العربية، الأنظمة التي تآمرت منذ وعد بلفور لإنشاء الكيان الصهيوني لتنتهي اليوم بمحاولتها تصفية القضية الفلسطينية بالتآمر مع التحالف الأميركي- الصهيوني، ببيع القدس عاصمة لهذا الكيان".
وأضاف " في17 تشرين الأوّل 1985 قامت مجموعة الشهيدين أحمد المير الأيّوبي وسليم يموت المؤلّفة من الرّفاق الشهداء الابطال ، الياس حرب من تنّورين قضاء البترون،حسام حجازي من طرابلس – الميناء، ميشال صليبا من بتغرين قضاء المتن، وناصر خرفان من مدينة بعلبك، بتدمير إذاعة العميل لحد “صوت الأمل”، وذلك بناء على قرار قيادة جبهة المقاومة الوطنيّة الّلبنانيّة توجيه ضربة قاسية للعميل لحد وأسياده لما قاموا به من دور خياني وممارسة أبشع أنواع الاضطهاد ضدّ أهل المنطقة الّتي كانت تحت الاحتلال الإسرائيلي . لقد هدفت الجبهة من خلال هذه العمليّة اسكات هذا الصّوت الصهيوني الّذي تفوح منه رائحة العمالة والخيانة . ومازال العدو الإسرائيلي يحتفظ بجثامين الشهداء الأبطال حجازي وحرب وصليبا".
وبعد إزاحة الستار ألقيت كلمات لرئيس بلدية الميناء وممثل الفصائل الفلسطينية تحدث باسمهم الرفيق عاطف خليل مسؤول الجبهة الديمقراطية في الشمال وباسم قيادة الحزب في الشمال الرفيق فلاديمير يوس.
وأشار رئيس بلدية الميناء في كلمته بأن هذا النصب التذكاري هو تكريماً للشهيد والحزب الشيوعي الذي قدم ومازال يقدم التضحيات والنضال من أجل العدالة الاجتماعية وحقوق الناس ودفاعاً عن لبنان واستقلاله وسيادته ومن أجل الحرية والديمقراطية.
من جهة أخرى تحدث ممثل الفصائل عن العلاقة التاريخية في النضال والمقاومة مع الحزب الشيوعي من أجل قضية فلسطين العادلة.
بدوره قدّم الرفيق فلاديمير في كلمته مراجعة تاريخية لحركات المقاومة منذ نشؤها وتكوينها على يد الحزب الشيوعي اللبناني وصولاً إلى التأكيد أحادية البوصلة عند الحزب باتجاه النضال ضد العدو الأساسي رغم ضغوطات الحرب الأهلية والمجازر التي تعرض لها الشيوعيون لثنيهم وتحويل مسارهم من المقاومة إلى زواريب الحرب الأهلية مثالاً لا حصراً مجزرة الميناء التي ارتكبها الظلاميون بحق منظمة الميناء، موجهاً التحية والشكر لأهل الشهيد ومنظمة الميناء الذين سمحوا لحزبنا بالوقوف شامخين على مستوى الوطن في هذا اليوم والمكان .كما أكّد أن نهاية الحرب والنضال التحرري تنتهي بالنسبة للشيوعيين فقط بتحرير القدس عاصمة لكل العرب.
 
Image may contain: 4 people, people standing and outdoor
Image may contain: 3 people, people standing