للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
#صوت_واحد_للتغيير

No automatic alt text available.

صدر العدد328 من مجلة النداء

Image may contain: one or more people and text

93 عاماً على تأسيس الحزب الشيوعي

 

Image may contain: text

الشهيد القائد جورج حاوي

الرفيق الأمين العام حنا غريب

منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في مونتريال تحتفل بالعيد الـ 93 لتأسيس الحزب

احتفالاً بالعيد الـ ٩٣ لتأسيس الحزب، أقامت منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في مونتريال - كندا حفل عشاء، ألقي خلاله كلمة باسم المنظمة وكلمة باسم المركز الثقافي اللبناني ألقاها الاستاذ جاد قبانجي.
 
كلمة منظمة الحزب ألقتها الرفيقة سهام منصوري، واستهلتها بالترحيب بالحضور، عارضة ابرز محطات الحوب النضالية وقالت "الرفيقات، الرفاق، ايها الحفل الكريم،
 
ثلاثة وتسعون عاماً من النضال هي مسيرة حزبنا الشيوعي، من أجل العدالة والحرية والاستقلال والتحرر الوطني.
 
أجيال من ابناء شعبنا، من العمال والفلاحين والمثقفين الثوريين، من المناضلين بالعقل واليدين، ساهموا من خلال نضالهم وتفانيهم في صفوف الحزب الشيوعي ببناء حركة وطنية ثورية، حملت في أهدافها آمال شعبنا، وأحلامه، وطموحاته".
 
وأضافت "الشيوعيون ينتمون لحزب لا يخجلون من تاريخه، كان طليعياً في معارك الاستقلال، وفي النضال الوطني، وفي العمل النقابي دفاعاً عن حقوق العمال والفلاحين والموظفين وصغار الكسبة، وفي الدفاع عن عروبة لبنان، وكانت فلسطين هي كلمة السر، وفي اطلاق المقاومة الشعبية في مواجهة العدو الاسرائيلي، فكان الحرس الشعبي، وقوات الانصار، وجبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، انه الحزب الذي قدم الشهداء على امتداد خارطة الوطن، انه الحزب الذي يشبه في تركيبته مساحة الوطن، ويجسد في مشروعه طموحات المستقبل".
 
وتابعت "نحن أتينا إلى هنا بحثاً عن ما لم يؤمنه لنا وطننا، فوجدنا حسن الاستقبال، وتكافوء الفرص بغض النظر عن العرق أو الدين أو اللون أو الجنس، فكانت كندا وطننا الثاني، حيث تتحقق طموحاتنا وأحلام أولادنا، وعلينا كجالية لبنانية أن نستفيد من تجربتنا الكندية في تخطي أمراض مجتمعنا الطائفية والعشائرية والمناطقية، وأن نساهم جميعاً في التأثير على قرارات احزابنا بالعمل من اجل تحرير لبنان من نظامه السياسي الطائفي، الذي لا ينتج سوى تبعيات للخارج وفتن وحروب اهلية. ولنا من تجربتنا هنا في خدمة ابناء الجالية، والتنافس في تقديم أجمل صورة عن لبنان، ما يشكل قاعدة إيجابية يمكن البناء عليها".
 
وتطرقت منصوري إلى المستجدات السياسية الأخيرة، وأردت
"نحن نلتقي الآن والأوضاع في منطقتنا تشهد تحركات شعبية، في حين يواجه الشعب الفلسطيني الاعزل آلة القتل الإسرائيلية في ظل صمت دولي، وتواطؤ رسمي عربي، بعد قرار الرئيس الاميركي الاعتراف بالقدس عاصمة ل "إسرائيل،"، وهي خطوة تشكل امتداداً لرهان كامب دايفيد، وتهدف لتصفية القضية الفلسطينية".
 
وأكدت " اننا، ومن موقعنا كمقاومة وطنية لبنانية، نعيد التأكيد على أهمية استعادة القوى اليسارية والتقدمية العربية لدورها، لأنها الوحيدة هي القادرة على صياغة برنامج يجمع مهام العدالة الاجتماعية مع التغيير الديمقراطي والقضية الوطنية."
 
واختتمت كلمتها بالاعلان عن حفل غنائي مميز مع الفنان مارسيل خليفة والذي ينظمه النادي الثقافي اللبناني في شهر نيسان من العام القادم، داعية الجميع للمشاركة، موجعة المعايدة للرفاق والحزب "عشتم، عاش لبنان سيد حر مستقل وعاشت الذكرى 93 لتأسيس حزبنا الشيوعي اللبناني."
Image may contain: 2 people, people sitting, crowd and indoor