للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الذكرى الـ 31 لإستشهاد المفكر مهدي عامل

No automatic alt text available.

العدد 338 من مجلة النداء
الشهيد القائد جورج حاوي

الرفيق الأمين العام حنا غريب

غارديان: فجوة صادمة بين الفقراء والأثرياء ببريطانيا

كشف تقرير حديث عن أن الفجوة بين الفقراء والأثرياء في بريطانيا قد اتسعت وأصبحت تداعياتها على أطفال الأسر الفقيرة واضحة للعيان من خلال بيانات الأوضاع الصحية لهذه الفئة العمرية للطبقة الاجتماعية الأكثر حرمانا.

وأوردت صحيفة غارديان عن التقرير أن احتمالات دخول الأطفال من الأسر الفقيرة أقسام الحوادث والطوارئ بالمستشفيات بسبب إصابات الأزمة والسكري أعلى بنسبة 70% من نظرائهم  في الأسر الثرية.

ووجدت دراسة شملت مئات الآلاف من سجلات المرضى تباينات بين الأطفال من الأسر الفقيرة وبين نظرائهم من الأسر الغنية، كما وجدت أن تكلفة علاج الأطفال الفقراء تبلغ مئات الملايين من الجنيهات كل سنة وتساهم في الضغوط على نظام الرعاية الصحية.

وكشفت الدراسة أيضا عن زيادة في الفجوة بين الأغنياء والفقراء ببعض المناطق خلال العقد المنصرم. وحذر أحد المشرفين على الدراسة من أن حجم الفجوة بين الوضع الصحي لأطفال الفئتين المعنيتين تجعلان الشخص يفقد الأمل في القضاء على هذه الفجوة قريبا. وألقى آخرون باللوم على خفض نفقات الرعاية على أطفال المدارس.
وأشار التقرير أيضا إلى أن كثيرا من أمراض الطفولة كان من الممكن علاجها في وقت مبكر لو أن الأسر لا تتأخر في إدخال أطفالها إلى المستشفيات.
وقال كبير المشرفين على الدراسة نيغل إدواردز إن الأزمة والسكري أمراض لا تستدعي الذهاب إلى المستشفى، وجميع أفراد المجتمع متهمون بالتقصير في تقديم المساعدة للفقراء الأمر الذي يحرم أطفال هذه الأسر من السيطرة على هذه الأمراض خارج المستشفى ويضطرهم للدخول لأقسام الحوادث والطوارئ بنسب أعلى بكثير.
وقال المسؤول عن تعزيز الوضع الصحي بقسم الأطفال بالكلية الملكية رسل فاينر إن التقرير يبرز الأثر الصادم الذي يمكن أن يكون للفقر على صحة الأطفال خاصة فيما يتصل بحالات الدخول للطوارئ بسبب مرضي الأزمة والسكري.
وأعرب عن موافقته على ما ورد بالتقرير من أن الفقر يؤثر سلبا في سلسلة من الأشياء الأخرى مثل التعليم والسكن واستمرار الرعاية الصحية والقول بأن أطفال الأسر الفقيرة يتعرضون للخذلان من قبل الخدمات الصحية العامة، وناشد السلطات المعنية للتركيز على تضييق الفجوة بين الطبقات الاجتماعية في هذا المجال.
المصدر : غارديان

الأمير ويليام يتحدث إلى طفل مريض بأحد مستشفيات إنجلترا في مايو/أيار الماضي (الأوروبية- أرشيف)