للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No automatic alt text available.

العدد 342 من مجلة النداء

Image may contain: 1 person, text
الشهيد القائد جورج حاوي

الرفيق الأمين العام حنا غريب

عبد العال: اللحظة التاريخية تفرض استعادة دور الشتات كقوة فاعلة في القرار الوطني

 
في تصاريح عدة أدلى بها الأستاذ مروان عبد العال، مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان لوسائل إعلامية، وجّه خلالها التحية للشعب الفلسطيني، في الداخل وفي الشتات، وتحديدا في لبنان الذي قفز من فوق الصعوبات، ومعاناة الظروف التي يعيشها من مخيم نهر البارد وكل المخيمات، مثنياً على روح التوحد، وعبر أسابيع الغضب الأربعة الماضية ليقول:" لم تبدأ بقرار، بل الواجب السياسي يفرض أن تكون الانتفاضة محورعملنا، شعبنا في كل مكان واحد، في الاشتباك مع الاحتلال، وفي اندفاع ذاتي غاضب ، لذلك يقع على عاتقنا القيام بالواجبات الأساسية من أجل القدس، وفلسطين، وهويتنا، وحق العودة الذي يتعرض لمخاطر جدية هذه الأيام.
وفي سؤال عن مهمة القيادة، وواجبها في الخارج قال: واجبها نظم الحركة الداعمة للانتفاضة الشعبية المتواصلة في الداخل، حتى لا تقع في دائرة الروتين، وهذا يحتاج خطة شاملة ".
وعن أهم هذه النقاط أجاب: " تأطير التحركات الداعمة للقدس، وإيجاد صيغة مشتركة للفاعلين في كل المخيمات للعمل والتأثير، أي إيجاد صيغة تنظيمية لإدارة، وإدامة، وتنسيق، وتنويع، وتوسيع المشاركة بالتحركات، ومنها إبداع جديد من الدعم في الخارج عبر اجتذاب العناصر النوعية والشبابية، ومنحها الفرصة للقيادة، وتصدرالمشهد العام للأنشطة المختلفة، حتى لا يتم إضعاف هذا الدور". وأضاف: "إن وظيفة القيادة السياسية إنتاج سيولة سياسية. اللحظة التاريخية تفرض استعادة دور الشتات، كقوة فاعلة في القرار الوطني، فلا بد من القيام بمسؤولية الضغط، من أجل بناء المؤسسات الوطنية، وتجديد ووحدة الحركة الوطنية الفلسطينية".
ودعا عبد العال إلى" الاستفادة من قدرات الشباب، وتفعيل طاقاته، وتعمل على تحمله المسؤولية، وعلى توسيع إسهامه في إبداع أشكال جديدة للدعم عبر تفعيل لجان المقاطعة، ومواجهة التطبيع، ورفع مستوى الوعي الوطني والثقافي والسياسي".
وعن تأثير استمرار الانتفاضة قال: "يجب أن تفرض تغيير في أساليب وطريقة التفكير بمضمون، وليس الجانب الشكلي من النشاط، الانتفاضة من الناحية الواقعية تتقدم بالدرجة التي تستعيد قيمها، وتجدد روح القضية الفلسطينية، فالبنية التقليدية تضعف القدرة في التأثيرعلى الخيارات الفئوية السياسية". وحذر عبد العال من " أن مقتل كل حركة هو ادخالها في الشخصانية والفئوية والتعنت والرغبة في تصدر المشهد، وانسداد قنوات التعبير، هذا سيؤدي إلى حالة إحباط وإقصاء غير معلن للقوى والفئات الشعبية عن الأنشطة ". وختم بالدعوة إلى الاستفادة من قيم الانتفاضة الجيدة، وقودها الداخلي يكون بالتجدد الداخلي بتصاعدها، وتدرجها وكفاحيتها، وشعبيتها الواسعة، لأن منطق الوصاية ينتج أزمة المشاركة السياسية، لذلك مطلوب فهم معنى السياسية وإدراك بنيتها العميقة و بعدها التربوي والوطني.
 
* موقع "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"
 

 

Last Updated (Friday, 29 December 2017 23:45)