للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No automatic alt text available.

العدد 346 من مجلة النداء

الشهيد القائد جورج حاوي

الرفيق الأمين العام حنا غريب

مسير بيئي في وادي زبقين

دَعماً لإعلان وادي زبقين والقرى المجاورة محميّةً طبيعيّة، يدعوكم فرع المصيطبة في الهيئة الوسطية لبيروت الكبرى في الحزب الشيوعي اللبناني إلى مسير بيئيّ في الوادي.
اللقاء الساعة ٧:٣٠ أمام مدخل جنينة الصنائع.
للحجز الرجاء الاتصال بالارقام التالية:
جهاد شلهوب: 70/873511
محمد بزيع: 78/864160
#الحزب_الشيوعي_اللبناني
#بيئة

يمتدّ الوادي على عدة قرى من بينها زبقين، مجدل زون، القليلة، ياطر، رامية، بيت ليف وغيرها وهو يستمر حتى فلسطين المحتلة جنوبا وينتهي إلى البحر في شماله الغربي. وقد يكون الموقع الأخير من نوعه في الجنوب لناحية مساحته واتصاله والكثافة الحرجية فيه التي تسمح بنشاط عالٍ للحياة البرية وتشكل موئلا لحيواناتها.
تعمل جمعية "الجنوبيون الخضر" منذ سنوات على إعلان الوادي محمية طبيعية وقد استطاعت بالتعاون مع بلدية زبقين إنهاء الملف المتعلق بالمنطقة الخاصة بزبقين من الوادي وقدمته إلى وزارة البيئة.
مشروع الطريق:
لوزارة الأشغال مشروع شق طريق أسفل الوادي وعلى طول امتداده. ينطلق من بلدة رامية ويصل لبلدة الحنية بغية ربط بعض المناطق وتوفير بضعة دقائق على أهلها.
هناك شكّ بجدية المشروع لناحية تأمين البنية التحتية اللازمة للطريق من جدران دعم وعبارات- حيث يتداخل الطريق مع مجرى السيول الموسمية- لا تكفي الميزانية المرصودة لإنجازها. بالإضافة، فإن ضيق الوادي سيحتّم إجراء أعمال جرف على كلا الجانبين ما سيقضي على جزء من الثروة الحرجية وموائل الحيوانات البرية وتغيير مجرى الساقية ما يحدث خللا كبيرا في النظام البيئي في الوادي.
من الناحية القانونية: يمر الطريق على عقارات خاصة لم يتم التواصل مع اصحابها لإتمام إجراءات الاستملاك وكذلك لم يتم التنسيق مع البلديات التي يوجد الوادي في نطاق صلاحياتها وعقاراتها ومن بينها بلدية زبقين التي لم تُستشَر. إضافة إلى ذلك لم تقم وزارة الأشغال بتقييم للأثر البيئي المُلزمة به قبل إقامة أي مشروع بحسب قانون البيئة رقم ٤٤٤.
كل هذا يضع العديد من علامات الاستفهام والتعجب حول جدوى المشروع وجديته والإصرار عليه رغم كارثيته. فالمشروع إن أُنجز سيدمر الوادي من أجل تعبيد طريق سرعان ما ستدمرها الطبيعة والسيول.
كل ذلك في حين يمكن الاستفادة من الوادي الذي زاره أكثر من أربعة ٱلاف زائر حتى اليوم بحسب أرقام رئيس بلدية زبقين عبر إعلانه محمية طبيعية ضمن مشروع متكامل للتنمية المستدامة في القرى المطلة عليه والمجاورة له.

 

Image may contain: text