للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

الرفيق الأمين العام حنا غريب

اعتصام غداً للأساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي أمام التربية

 

دعت رئيسة اللجنة الفاعلة للأساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي نسرين شاهين، الاساتذة المتعاقدين، قدامى وفوق السن ومجازين وغير مجازين ومستعانا بهم وإجرائيين ومكننة وحملة الاجازة المهنية، الى الاعتصام يوم غد الخميس الساعة العاشرة والنصف صباحا امام وزارة التربية - الأونيسكو، "لحماية حق طلاب لبنان في تعليم رسمي متمايز ومتكامل وفعال، وعدم دفع ثمن الاضرابات والنزاعات بين وزارة التربية والاساتذة، ولحفظ حق الاهل في مقاعد دراسية لاولادهم، اضافة الى حق الاساتذة المتعاقدين الذين يشكلون أكثر من 60 في المئة من الكادر التعليمي في العيش برتبة مواطنين لا أكثر".

 

وأشارت شاهين الى أن "هدف الاعتصام هو المطالبة أولاً بالتثبيت، إذ تدفع وزارة التربية 130 مليار ليرة سنويا مستحقات للأساتذة المتعاقدين من اعتماداتها في وزارة المال، لذا، وعند تثبيتهم تحول هذه المستحقات الى رواتب، وبالتالي لا تعتبر تثبيت المتعاقدين توظيفا جديدا".

 

وأضافت: "الى حين التثبيت، نطالب بإعطاء الاساتذة أبسط حقوقهم، وهي الضمان الصحي بدل النقل - راتب شهري، كذلك تحويل الاساتذة الاجرائي من بند 14 المساهمات الى بند 13 الرواتب، وحتى الان لم يحصلوا على مستحقاتهم، ودفع السلسلة للأساتذة المستعان بهم قبل الظهر وبعده، ودفع السلسلة لأساتذة الاجازة المهنية، وحماية الاساتذة المتعاقدين والذين هم على نفقة صناديق المدارس الذين سحبت منهم ساعاتهم، اضافة الى دفع ثمن ساعات الدورات التدريبية التي يجبر المتعاقد على القيام بها".

 

وأكدت شاهين انه "حتى الان هذه الحقوق وعود، لذلك ندعو الطلاب والاهالي والاساتذة الى وقفة حق لدعم المدرسة الرسمية".

 

وختمت: "الاعتصامات والتصعيد خيارنا، الصمت والتخاذل للجبناء ونحن أقوياء لأننا أصحاب حق وعن حقنا لن نتنازل".

 

وزير التربية: سنسعى للمرة الأولى إلى اعتماد نظام الـدوامين للقادمين من المدارس الخاصة إلى الرسمية وللمعيدين، لأننا لا نستطيع أن نستقبل في مدارسنا هذا الكم من التلاميذ قبل الظهر، وقد جاء هذا الانتقال بسبب الوضع الاجتماعي والاقتصادي الذي تمر به البلاد. من هنا كان إصرار الوزارة على عاملين اثنين، الأول هو تأمين مقعد لكل طالب ينتقل من المدرسة الخاصة إلى الرسمية، ومعظمهم لم يدفعوا كامل الرسوم المترتبة عليهم السنة الماضية ويحتاج إلى الإفادة التي لن تمنحه إياها المدرسة الخاصة بسبب عدم سداد الأقساط. واتخذنا قراراً رغم صعوبته بأن نقبله بالمدرسة الرسمية وأن تكون هناك علاقة تفاوضية وقانونية بين المدرسة الخاصة وأولياء الأمر لكي لا تخسر المدرسة الخاصة حقوقها.

 

والعامل الآخر في الانتقال هو كفاءة التعليم والنتائج الجيدة للمدرسة الرسمية التي احتل عدد كبير من تلامذتها الأولوية في الشهادات الرسمية ونالوا منحاً كاملة للتخصص في الجامعات.

*وكالة وطنية


 

Last Updated (Wednesday, 11 September 2019 20:46)