للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

الرفيق الأمين العام حنا غريب

التيار النقابي المستقل: التعاقد الوظيفي = إلغاء دولة الرعاية الاجتماعية

التيار النقابي المستقل: التعاقد الوظيفي = إلغاء دولة الرعاية الاجتماعية

 

تندفع سلطة سيدر1 بكل مكوناتها إلى فرض سياسة التعاقد الوظيفي، وكانت قد مهَّدَتْ لذلك بنشر التعاقد على أوسع نطاق وأشكال مختلفة (متعاقدين ومُستَعان بهم ومتعاقدين على حساب البلديات والمتعاقدين في برنامج تعليم الأخوة السوريين....) حيث أصبح عدد المتعاقدين إلى ١٥٠٠٠ متعاقد في التعليم المهني و١٥٠٠٠ متعاقد في التعليم الأساسي وعدد كبير في التعليم الثانوي وفي الإدارة العامة، يترك الملاك سنوياً أكثر من ١٠٠٠ موظف ليحل مكانهم متعاقدين، أُعْتُمِدَتْ هذه السياسة منذ سنوات في محاولة لتصبح أمراً واقعاً، ترافق ذلك مع قرار وقف التوظيف منذ سلسلة الرواتب المسخ والتأكيد عليه في موازنة ٢٠١٩ ومشروع موازنة ٢٠٢٠. ترتَّب على هذه السياسة مآسي كثيرة أصابت معيشة المتعاقد وكرامته إذ لا يتمتع المتعاقد بأبسط حقوق الإنسان من تقديمات اجتماعية وصحية تحميه من الإذلال، كما لا يحصل على راتب ثابت شهري يضمن استقراره الاقتصادي والاجتماعي (اليوم الذي لا يعمل فيه المتعاقد لا يكسب قوته وقوت عائلته)، كذلك لا يحصل على ضمان شيخوخة، أما الأخطر من ذلك فهو ضرب النضال النقابي والمطلبي وذلك بالتهديد بالصرف من العمل إذا طالب المتعاقد بحقوقه. بدعة سياسة التعاقد اعتمدته حكومات ما بعد الطائف بإيعاز من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لإلغاء أي دعم اجتماعي واقتصادي وصحي تقوم به الدولة، أي إلغاء دولة الرعاية الاجتماعية والذهاب إلى الخصخصة وترك المواطن فريسة للشركات واستغلالها، وهكذا تصبح الضرائب التي يدفعها المواطن خُوَّة بدل أن تكون لقاء خدمات تقدمها الدولة للمواطن.

ان التيار النقابي المستقل إذ يؤكد على رفض بدعة التعاقد ونتائجهاَ الكارثية، يحمِّل السلطة وأحزابها مسؤولية وتبعات هذه السياسة، كما يحملها مسؤولية المماطلة في إعطاء حقوق المتعاقدين في برنامج تعليم السوريين وذلك برمي الكرة على الدول الداعمة، ويدعوها إلى تعزيز الملاك واخضاعه لأجهزة الرقابة المستقلة والمتحررة من الوصاية السياسة لضبط الأداء الوظيفي ومنع التسيب والفساد مما يعزز الإدارة ويزيد من انتاجيتها. كما أن التيار النقابي المستقل يدين روابط ونقابات السلطة التي تخلتَ عن دورها في حماية حقوق الناس ومكتسباتهم لتبرر سياسة السلطة المجحفة والظالمة، وإذا تحركت ذلك فقط لذر الرماد في العيون ولرفع العتب.

إن التيار النقابي المستقل يؤكد على الأمور التالية:

١- إلغاء بدعة التعاقد المدمرة وتعزيز الملاك الإداري وذلك عبر مباراة يجريها مجلس الخدمة المدنية لملء الشواغر الكبيرة في الإدارة والتعليم تبعاً للحاجة.

٢- حفظ حق المتعاقدين الذين خدموا المجتمع سنوات عديدة وتخطوا شرط السن لدخول الوظيفة العامة.

٣- إفادة المتعاقدين في الفترة الحالية التي تفصلهم عن التثبيت، إفادتهم من التقديمات الاجتماعية والصحية وبدل النقل ودفع رواتبهم شهرياً أسوة بزملائهم في الملاك لرفع الظلم والاذلال عنهم.

٤- المعالجة السريعة لأوضاع المتعاقدين في برنامج تعليم الطلاب النازحين السوريين وذلك بمطالبة الدول المانحة بالالتزام بواجباتنا وكذلك بتحمل السلطة مسؤولياتها وعدم التذرع بتلكؤ الدول المانحة.

إن التيار النقابي المستقل يدعو المتعاقدين وكل المناضلين إلى المشاركة الكثيف بكل التحركات التي تسعى إلى احقاق الحقوق وحفظ الكرامة.

التيار النقابي المستقل

بيروت في ٧ تشرين الثاني ٢٠١٩

No photo description available.