للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

الرفيق الأمين العام حنا غريب

تظاهرة هيئة التنسيق دفاعا عن كرامة الموظف

adrab1.jpg - 14.83 Kbإضراب في الرسمي والخاص ودعم من عون

«التنسيق»: التظاهرة اليوم دفاعاً عن كرامة الموظف

 اكتملت استعدادات «هيئة التنسيق النقابية» للإضراب العام الشامل اليوم، وتنفيذ تظاهرة تنطلق من أمام وزارة التربية - الاونيسكو، مرورا بمنطقة الصنائع، وصولا إلى السرايا الحكومية، للمطالبة بتحويل مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب من مجلس الوزراء إلى مجلس النواب، وسط رفض «اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة» و«المدارس الكاثوليكية» إقفال المدارس واعتبار التحرك النقابي «من دون مبرر»، علماً أن عدداً من المدارس الخاصة أعلنت إقفال أبوابها التزاماً بدعوة «نقابة المعلمين». في المقابل، حصلت هيئة التنسيق على وعد من رئيس تكتل «التغيير والإصلاح» النائب ميشال عون بالمساعدة في إقرار السلسلة.

وفي إطار الاتصالات التي تقوم بها هيئة التنسيق مع الفعاليات السياسية، زار وفد من هيئة التنسيق عون في الرابية، برئاسة حنا غريب، بحضور المسؤول عن لجنة النقابات في «التيار الوطني الحر» إيلي حنا.

بعد اللقاء، صرح غريب: «شرحنا للعماد عون المعاناة التي تمر بها الهيئة في ما يتعلق بسلسلة الرتب والرواتب والتراجع والالتفاف على موضوع السلسلة وما يطرح من إعادة النظر بها. هذا ما دفعنا كهيئة لنتحرك تحت عنوان السلسلة التي أقرت في مجلس الوزراء يجب أن تحال للتنفيذ ومن دون تقسيط ومع إنصاف المتقاعدين والمتعاقدين والأجراء من دون أن يدفع أصحاب الدخل المحدود أي ضريبة إضافية مع إعطاء الدرجات للاساتذة، وهذا عنوان أساسي لن نتراجع عنه».

أضاف: «شرحنا للعماد عون كما شرحنا للرئيس السنيورة وقبل ذلك للوزير وليد جنبلاط، أن سبب التضخم في لبنان هم التجار، فهم من يرفع الأسعار ومن جعل رواتب العسكريين والموظفين تتراجع بنسبة 110 في المئة منذ 16 عاما، فصاحب المشكلة هم الهيئات الاقتصادية أي أرباب العمل. دعونا الى أوسع حملة تضامنية سياسية مع الموظفين، فلغاية اليوم معلمو القطاع الخاص لم يحصلوا على زيادة غلاء المعيشة».

تابع: «إن أصحاب المدارس الخاصة رفعوا الأقساط مرات عدة على مدى 16 عاما ويقولون اليوم إن السلسلة هي التي ستكون سبب التضخم. لقد شرحنا للعماد عون الواقع كما وضعناه في جو اللقاء الذي تم على طاولة الحوار بعد حديث الرئيس السنيورة الذي طالب بإعادة النظر في السلسلة، وهذا ما جعل الحديث عن السلسلة يفرمل. نحن نقول بغض النظر عن المواقف السياسية إننا خارج الاصطفافات ونريد أن ندافع عن حقوق المواطن. نطالب كل أعضاء لجنة الحوار وبشكل أساسي الحكومة وبالتحديد رئيسها، فدولة الرئيس نجيب ميقاتي التزم من القصر الحكومي بأنه سيقر السلسلة عند عيد الفطر. اليوم نحن على أبواب عيد الأضحى ولم تقر السلسلة».

وشكر عون الذي «وعدنا بالمساعدة ونأمل خيرا وان تتضافر جهود كل السياسيين لتحقيق هذا الهدف».

وأوضحت مصادر المجتمعين لـ«السفير» أن الاجتماع في البداية لم يكن مشجعا، ومن ثم بعد استماعه للشروح، تغير موقف عون الذي طلب التدقيق في الأرقام والمعلومات، خصوصا تلك التي تتعلق بلجنة الحوار، وأكد لوفد الهيئة أن موضوع السلسلة يهمه، ووعد خيرا، مؤكدا ان فريقه السياسي يعمل مع هيئة التنسيق.

ووصفت مصادر المجتمعين بأن موقف عون كان أفضل من موقف السنيورة، الذي رأى أن الحل يكون بخفض رواتب القضاة وأساتذة الجامعة اللبنانية، وخفض أرقام السلسلة لإقرارها.

مطالبة بالسلسلة

أكدت هيئة التنسيق أن السلسلة أقرت للإحالة والتنفيذ، وتحت عناوين «دفاعاً عن كرامة الاستاذ والمعلم والموظف الإداري ورجل الأمن والمتقاعد والمتعاقد والأجير، وحماية لسلسلة رواتبهم وضمان إحالتها من دون تقسيط الى مجلس النواب»، أوضحت أن تنفيذ الإضراب العام الشامل اليوم الأربعاء، هو في جميع المدارس والثانويات الرسمية والخاصة ومعاهد التعليم المهني والتقني، وفي جميع الوزارات والإدارات العامة في بيروت والمحافظات والقائمقاميات والبلديات.

ودعت الاساتذة والمعلمين والموظفين الإداريين والمتقاعدين والمتعاقدين والأجراء وعائلاتهم وسائر الفئات الاجتماعية والنقابية والشعبية إلى المشاركة الكثيفة في هذه التظاهرة.

وأكدت الهيئة نقابية التظاهرة وسلميّتها وإبعادها عن أي تسييس واقتصار شعاراتها على سلسلة الرتب والرواتب والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

رفض المؤسسات التربوية

اعتبر «اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة» أن الإضراب ليس موجهاً ضد المدارس بل ضد الحكومة، «لأن الاتحاد يعتبر انه ليس هو من أعلن الإضراب، وهو غير موافق على الطريقة التي تنتهجها هيئة التنسيق وعلى المواقف المتشنجة التي تسبب الضرر للمؤسسات وتهدّد مستقبل أجيالنا الطالعة، ولأننا لا نزال في مطلع العام الدراسي ولا يجوز إطلاقا أن نسبّب أي بلبلة في تنفيذ البرنامج الموضوع وبخاصة لأننا نمر في أجواء مضطربة ومأزومة اقتصادياً وسياسياً».

ورأت «أن هذا الإضراب لا مبرّر له»، وتمنت على الإدارات دوام التنسيق مع روابط الهيئات التعليمية لتوضيح الأمور ولمزيد من التعاون لخير التلامذة والمعلمين والأهل والوطن.

محفوض: ملتزمون بالإضراب

دعا نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض، جميع معلمي المدارس الخاصة الى تنفيذ الإضراب اليوم.

وأوضح لـ«السفير» أن البيانات التي تصدر عن إدارات المدارس وتدعو الى عدم الإضراب هي بيانات أصحاب عمل، ومن الطبيعي أن تفتح المدارس أبوابها، ولكن المعلمين سيلتزمون بقرار نقابتهم بالإضراب المغطى قانوناً بالدستور اللبناني.

واستغرب كيف أن بعض المديرين يهددون المعلمين بلقمة عيشهم، ويقولون لهم إن «أضربتم الأربعاء فلا تأتوا الخميس إلى المدرسة»، ولهؤلاء وصفهم محفوض بأنهم ليسوا مديري مؤسسات تربوية، ولا يصلحون لأن يكونوا مديري محال «سوبر ماركت».

وقال: «عندما يكون الإضراب مغطى قانونا، وفي كتاب التربية المدنية الموحد هناك دروس عن النقابات في لبنان، والمديرة التي تقول للمعلمين بألا يحضروا الخميس، كيف ستدخل إلى الصف وتشرح درس التربية، وتداول السلطات للتلامذة؟».

ونبه محفوض الى أن أي صاحب مدرسة سيلجأ الى لغة التهديد مع بعض المعلمين، ستقاضيه النقابة، بموجب القوانين المرعية الإجراء وسيشهّر به إعلاميا، لأن القانون والدستور معنا.

وأعطى الحرية للمعلمين في المشاركة في الإضراب والتظاهرة، قائلا: «لن نضغط عليهم».

من جهته، أعلن الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار أن «المدارس الكاثوليكية غير ملتزمة بإضراب اليوم الذي دعت إليه هيئة التنسيق، إلا أننا لا يمكننا أن نضبط مشاركة الأساتذة».

مواقف مؤيدة

دعت المكاتب المركزية لأساتذة التعليم الثانوي والأساسي والمهني والخاص في «تيار المستقبل»، بعد اجتماع مشترك لها، جميع الأساتذة والمعلمين في جميع الفروع التعليمية في لبنان إلى أوسع مشاركة في التحرك النقابي الذي دعت إليه هيئة التنسيق.

وأكدت ضرورة إقرار وتحويل مشروع سلسلة الرواتب كما جرى الاتفاق عليها مع الحكومة من دون تعديل. ودعت الحكومة إلى الكف عن محاولات التمييع والتأجيل بحجة البحث عن تأمين التمويل اللازم لسلسلة رواتب الموظفين في حين «أن عمليات التهريب الحاصلة في المرافئ والمطار من قبل قوى الأمر الواقع الفاعلة في الحكومة على مرأى ومعرفة من جميع اللبنانيين».

دعا تجمع معلمي بيروت الى المشاركة الكثيفة في تظاهرة اليوم، وأشار في بيان إلى أن الذهنية الحاكمة بين حكومة وأخرى لم تتبدل، فـ«الجميع يستقوي على الفئات الشعبية وينفذ حرفياً مطالب أصحاب المصارف والهيئات الاقتصادية الذين لم يكتفوا على ما يبدو بما حققوه من ثروات طائلة حوّلت غالبية الشعب اللبناني الى ما دون حدود خط الفقر».

بدوره دعا المكتب التربوي في «التنظيم الشعبي الناصري» خلال جلسة لهيئة مكتبه إلى أوسع مشاركة في الإضراب والتظاهرة، مستهجناً سياسة المماطلة والتأخير التي تتبعها الحكومة في إحالة السلسلة إلى المجلس النيابي.

Last Updated (Friday, 12 October 2012 06:17)