للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
#الحزب_الشيوعي_اللبناني

الشهيد القائد فرج الله الحلو

 

Image may contain: 2 people

الشهيد القائد جورج حاوي

الرفيق الأمين العام حنا غريب

الحملة التونسية للمقاطعة ومناهضة التطبيع ترحّب بإلغاء عرض لمستوطن صهيوني وتطالب السلطات بسنّ القانون

 
ترحّب الحملة التونسية للمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني بإلغاء عرض لكوميدي صهيوني جديد، يُدعى شارلي بيريز، من أصول تونسية، كان مبرمجًا نهاية هذا الأسبوع بمدينة حلق الوادي.

وتشكر الحملة إدارة نزل "ليدو" بحلق الوادي، التي استجابَت، على ما يبدو، لمطالبتنا بإلغاء العرض بعد أن شرحنا لها حقيقة... هذا "الكوميدي" القادم من كيان العدوّ، حيث يقيم في مدينة نتانيا (الُمنشَأة على أنقاض قرية أمّ خالد الفلسطينية التي قُتِّل أهلها وهجّروا خلال نكبة 1948).
ويُذكر أنّ هذا المستوطن المحتلّ سبق له أن صرّح (في فيديو مسجّل على موقع "هريسة" الصهيوني)، في إطار مساهمته في الدعاية الصهيونية حول "عودة اليهود إلى "اسرائيل""، بأنّه "نزع اللون الأحمر من علَمَيْ تونس وفرنسا (التي يحمل جنسّيتها) واستبدله باللون الأزرق للعلم الاسرائيلي". كما لم يتردّد من التعبير عن فخره بانتمائه لدولة العدوّ ولـ"جيشها الذي هزَم (استعمل كلمة بذيئة في التسجيل) الجيوش العربية في حرب 1967". وهو ما يكشف مجدّداً الوجه الحقيقي لهؤلاء الصهاينة من مدّعي "حبّ تونس"، الذين لا تتردّد بعض وسائل الاعلام والجمعيات التونسية المتواطئة معهم في الدفاع عنهم وعن "وطنيّتهم".

كما تشكر الحملة، وتنسيقيّة العمل المشترك من أجل فلسطين في تونس، كلّ من ساهم في الاتّصال بوزارة الداخلية لدفعها للامتناع عن الترخيص لهذا العرض. ونذكُر بالأساس قياديّي إحدى المنظّمات الوطنيّة وبعض النوّاب بالبرلمان.

وإذ تسجّل الحملة، وأصدقائها في تنسيقيّة العمل المشترك، بارتياح هذا القرار من وزارة الداخليّة، فإنّها تطالبها بالتصريح به دون الحاجة لتغليفه وراء مبرّرات "بيروقراطيّة" من نوع "عدم احترام الآجال" أو غيره. وندعوها خاصّة إلى تعليله بالشكل الوحيد الممكن: منع مستوطن صهيوني مقيم بفلسطين المحتلّة من عرض دعايته الصهيونية الرخيصة في بلادنا. ونطالب الوزارة والأجهزة الأمنية الى القيام بما يفترضه الواجب الوطني والقومي باعتقال هذا الشخص المشبوه، القادم من كيان العدوّ، والتحقيق معه وترحيله أو التعامل معه قانونيًا، في أفضل الأحوال، بتهمة "التخابر مع العدوّ".
وإذ تشيد الحملة، وأصدقائها في تنسيقيّة العمل المشترك، بأهمّية هذا الانتصار الجديد فإنّها تشدّد على مطلبها الأساسي والرئيسي بأن تسنّ السلطة الحاكمة قانونًا واضحًا يجرّم كافّة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني. كما ندعو إلى فتح ملفّ المستوطنين الصهاينة من أصل تونسي، وشركائهم بالداخل، والتعامل مع ما يمثّلونه من خطورة على أمننا القومي واعتداء صارخ على ثوابت شعبنا وأمّتنا.

#التطبيع_خيانة_وليس_وجهة_نظر
 
Image result for boycot

 

 

 

 

 

Last Updated (Tuesday, 05 December 2017 23:30)