للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No automatic alt text available.

العدد 342 من مجلة النداء

Image may contain: 1 person, text
الشهيد القائد جورج حاوي

الرفيق الأمين العام حنا غريب

لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين تدعو للعودة إلى القانون 160 / 92 بانتظار صياغة قانون عادل ومتوازن


لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين تدعو للعودة
إلى القانون 160 / 92 بانتظار صياغة قانون عادل ومتوازن

 

بدعوة من لجنة الدفاع عن المستأجرين في لبنان، عقد في الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان اجتماع ضم ممثلين عن المستأجرين القدامى في عدد من أحياء بيروت وضواحيها الجنوبية والشمالية والشرقية، ومن طرابلس وصيدا وبعض مدن الجبل. ناقش المجتمعون ما آلت إليه تحركاتهم المكثفة خلال العام 2017، واتفقوا على النقاط التالية:
أولا – إن التعديلات السطحية التي أدخلت على قانون الايجارات التهجيري لم تحسّن من محتواه الذي سيؤدي، في حال تطبيقه، إلى كارثة اجتماعية لا تحمد عقباها. لذا، يرفض المستأجرون الدعوات الممجوجة التي تصدر بين الحين والآخر مطالبة بإدخال بعض التحسينات على مضمونه ويدعون مجلس النواب إلى إلغائه والعودة إلى القانون 160 / 92 ريثما يتم التحضير لقانون جديد يأخذ بعين الاعتبار مصالح المستأجر القديم والمالك القديم معا.
ثانيا – يتوجه المستأجرون القدامى إلى فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس النواب ودولة رئيس مجلس الوزراء، متمنين عليهم التجاوب مع دعوة المستأجرين القدامى، الذين يشكلون أكثر من ربع سكان لبنان، وتنظيم مؤتمر لدراسة حق السكن ومتطلباته، عبر المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وذلك بهدف صياغة قانون عادل يأخذ بعين الاعتبار الحق الإنساني في السكن ويقيّد دور الشركات العقارية والمالية في هذا المجال.
ثالثا – أقر المجتمعون متابعة تحركهم واجتماعاتهم في سائر المناطق اللبنانية والتحضير لتحركات مركزية، من الآن وحتى موعد الانتخابات النيابية في أيار المقبل، من أجل تحقيق المطالب المرفوعة.

 

Last Updated (Friday, 29 December 2017 22:48)