للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

العدد 357 من مجلة النداء

Image may contain: one or more people
الرفيق الأمين العام حنا غريب

بيروت: اعتصام تضامني مع انتفاضة الشعب السوداني وحريته

نفذت لجنة التضامن مع الشعب السوداني اعتصاماً تضامنياً ضد القمع والاعتقالات ودعماً لانتفاضة الشعب السوداني.
أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في بيروت -الحمرا، ظهر اليوم.
وألقت الدكتورة سلام بوصي كلمة الحزب الشيوعي اللبناني، وفيما يلي النص الكامل:
"من بيروت إلى أم درمان
بيان تضامني مع الاحتجاجات الشعبية في السودان
تسقط بس
حرية سلام وعدالة - الثورة خيار الشعب
يا خرطوم ثورى..ثوري ضد الحكم الديكتاتوري.. تسقط حكومة الطوارىء
شعارات... اطلقها الشعب السوداني المحتج ضد النظام الارعن الذي جعل ارض الذهب قاحله منهوبه وسكانها جياع.
لقد سخر النظام الحاكم في السودان كل موارد وثروات البلاد لمصلحة وحماية أقلية طفيلية ضيقة ، وبذل جهدا كبيرا في سد منابع الثورة باقتلاع المؤسسات الحديثة والخدماتية والمشاريع الزراعية والحيوانية في المدن والريف واتبع سياسة " فرق تسد " باحياء العصبية القبيلة والتناحر القبلي والعنصري ، والتمييز بسبب الدين، وقمع المرأة ، في محاولة يائسة لضرب وتدمير الوطنية السودانية وقيم التسامح التي تبلورت قبل حوالي قرنين من الزمان.
لقد أشعل نظام البشير نيران الكراهية والعنصرية ، ونيران حرب الابادة في الجنوب وجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور ، وارتكب جرائم حرب أدت إلى أن يكون رموز النظام مطلوبين أمام المحكمة الجنائية الدولية.
كما مارس النظام اسوأ أنواع القمع في تاريخ السودان الحديث من تشريد للالاف من الخدمة المدنية بسبب الخصخصة وبيع أصول وممتلكات الدولة والقطاع العام.، كذلك مارس التعذيب الوحشي للمعارضين السياسيين والنقابيين بهدف كسر اراداتهم. إضافة للدعوات الكاذبة للحوار ونقض العهود والمواثيق بهدف اطالة عمر النظام مما أدى لفصل الجنوب وإعادة إنتاج الحرب والأزمة بشكل أعمق من السابق ، وتفتيت الأحزاب والقوى المعارضة، باستخدام سياسة "سيف المعز وذهبه" ، واحتكر نظام البشير السلاح والإعلام والمال ، ومارس الإعلان غير الرسمي لحالة الطوارئ لمدة ثلاثين عاما.
ان الحزب الشيوعي يستنكر القمع الوحشي للمظاهرات السلمية والضرب بالهراوات والغاز المسيل للدموع، واطلاق الرصاص الحي الذي ادى لاستشهاد عشرات المواطنين (واخرهم شهداء معسكر اردمتا الذين تم قتلهم بالامس على يد ميليشيات النظام ) ، وجرح المئات ، واعتقال الاف المواطنين ، والتعذيب الوحشي للمعتقلين حتى الاستشهاد ، واقتحام البيوت وحرقها ،وعسكرة النظام بتعيين الضباط الموالين للطاغية ولاة في جميع ولايات السودان الثائرة وتسريح المحافظين المدنيين ..وخرق الدستور بإعلان حالة ومحاكم الطوارئ والأحكام بالسجن والغرامة والجلد المبرح ولاسيما للنساء المشاركات في المظاهرات والمواكب السلمية التي يكفلها الدستور.
إننا في الحزب الشيوعي اللبناني نطالب باحترام حقوق الانسان واطلاق سراح المعتقلين فورا, ونؤكد تضامننا الكامل مع الشعب السوداني الشقيق في ثورته السلمية و نحّمل المسؤولية للنظام الدموي عن كل الجرائم التي يعامل بها الجماهير المنتفضة، ونوجه نداءنا الى جميع القوى المناضلة العربيه والعالميه من أجل المبادرة في إطلاق كل أشكال المساندة والدعم للتعبير عن تضامنها المبدئي والمطلق مع الشعب السوداني الشقيق حتى تحقيق كل مطالبه المشروعة.
عاشت نضال الشعب السوداني الشقيق. المجد والخلود لشهداء الشعب السوداني
�الشفاء العاجل للجرحى ,الحرية للاسرى
​الحزب الشيوعي اللبناني
​15-اذار- 2019"
ن