للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No automatic alt text available.

العدد 353 من مجلة النداء

Image may contain: 1 person, standing, outdoor and text
الشهيد القائد جورج حاوي

الرفيق الأمين العام حنا غريب

ارتفاع حصيلة وفيات الرضع في تونس إلى 15 طفلاً

ارتفعت حصيلة الأطفال الذين قضوا في مركز توليد حكومي في تونس، إلى 15 رضيعاً، فيما أكدت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ، أن "قطاع الصحة برمته في حالة طوارئ".

ونقلت وكالة "تونس إفريقيا" للأنباء، عن رئيس لجنة التحقيق، محمد الدوعاجي، قوله، إن "العدد النهائي للرضع المتوفين في مركز التوليد والولدان في مستشفى الرابطة، بسبب تعفن جرثومي بطريقة مباشرة وغير مباشرة، بلغ 15 حالة من بين 22 مسجلة في المركز خلال الفترة من 6 إلى 15 مارس / اذار الجاري".

وأوضح  أن "حالات الوفاة السبع الأخرى لا علاقة لها بهذا التعفن".

وأكد رئيس لجنة التحقيق، أنه "لن تقدم أي معلومة للرأي العام قبل يوم الـ 27 من مارس/ اذار الحالي، بشأن السبب الحقيقي لوفاة الولدان الذي ستثبته التحاليل"، مضيفا أن "النيابة العمومية تنتظر بدورها النتائج النهائية لتحديد موضع التعفن الجرثومي سواء على مستوى تركيبة المستحضر الغذائي في حد ذاتها أو خلال عملية خلطها أو أثناء حفظها".

وأعلنت وزارة الصحة التونسية وفاة 12 رضيعاً جراء تعفن جرثومي، الأمر الذي دفع بوزير الصحة التونسي عبد الرؤوف الشريف إلى تقديم استقالته.

ووعد رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد "بمحاسبة المقصرين".

وأثارت مشاهد بثتها محطات التلفزة التونسية، أظهرت عملية تسليم جثامين الأطفال الرضع لأهاليهم بعلب كرتون، صدمة في البلاد.

وكشف تقرير نشر في عام 2016، شاركت في إنجازه نقابة "الجامعة العامة للصحة"، أن "خدمات الصحة العمومية تشهد تراجعا منذ العام 1990، ولا تلبي طلبات المواطنين"، فيما تسجل المستشفيات الخاصة ازدهاراً كبيراً.

المصدر: أ ف ب


ارتفاع حصيلة وفيات الرضع في تونس إلى 15 طفلا