للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

العدد 357 من مجلة النداء

Image may contain: one or more people
الرفيق الأمين العام حنا غريب

اللجنة الوطنية اللبنانية لدعم الثورة الشعبية في السودان تدين الاعتداء على المعتصمين وتحيي تمسك الثورة بسلميتها

اللجنة الوطنية اللبنانية لدعم الثورة الشعبية في السودان تدين الاعتداء على المعتصمين وتحيي تمسك الثورة بسلميتها. 

جاء ذلك في بيان للجنة هذا نصه:

في الوقت الذي قطعت فيه المفاوضات بين قوى الحرية والتغيير في السودان والمجلس العسكري الانتقالي خطوات متقدمة نحو بلورة مخرجات سياسية لالية الحل السياسي وادارة المرحلة الانتقالية وحيث تم الاتفاق ان تنجز التفاهمات بين الطرفين خلال هذين اليومين بكل مايتعلق بالمجلس السيادي والحكومة والمجلس التشريعي فوجئ المعتصمون بعد منتصف ليل ١٣/١٤ ايار باقدام مجموعات مسلحة على مهاجمة المعتصمين واطلاق النار عليهم مما ادى الى استشهاد ستة منهم وجرح العشرات. ان توقيت هذا الاعتداء الاثم على المعتصمين الذين يرابطون في الميادين منذ شهور جاء مترافقاً مع ظهور المؤشرات الايجابية بوصول المفاوضات الى نهاياتها السعيدة. وهذا بالطبع لم يرح قوى الردة والتشكيلات الامنية التي انشئت في كنف المنظومة الحاكمة التي اسقطتها الثورة الشعبية في السودان والتي كانت تؤدي دوراً رديفاً لاجهزة النظام الامنية . وهذا مادفعها لان ترتكب اعتداءاتها على المعتصمين عل ذلك يؤدي للحؤول دون توصل قوى الثورة الى اتفاق مع المجلس العسكري كما شدالحراك الى العسكرة لاختراقه واجهاض كل الانجازات النضالية التي تحققت.
ان اللجنة الوطنية اللبنانية لدعم ثورة السودان وهي تدين بشدة ماتعرض له المعتصمون في الخرطوم من اعتداء آثم تعيد التإكيد على موقفها المتضامن مع ثورة السودان السلمية وصولاً الى تحقيق الاهداف التي لاجلها انطلق الحراك الشعبي. كما انها لعلى ثقة بان الوعي الوطني لدى قوى الحرية والتغيير وبروز اتجاه مرن فى مؤسسه الجيش" على المطالب الشعبية وادراكهما حجم الخطر الذي يتربص بالثورة من قوى ردة الداخل وفلول النظام الامنية وقوى خار جية لاتريد حصول تغيير وطني ديموقراطي في السودان سيجعلهما يردان على محاولات التخريب للجهد المبذول للخروج بتوافقات سياسية شاملة بمزيد من الاصرار على انجاح المفاوضات باسرع وقت ممكن ولتخليص السودان من بؤر الفساد السياسي والاقتصادي وتسلط المنظومة الامنية على رقاب العباد ومصير البلاد عبر انتاج نظام سياسي جديد تصان في ظله المقومات الوطنية الاساسية وتتوفر من خلاله كل الشروط اللازمة لضرورات الامن السياسي والاجتماعي والمعيشي .
تحية لثورة السودان الشعبية والرحمة للشهداء الذين سقطوا في ساحات الاعتصام والشفاء للجرحى ولتسقط كل محاولات قوى الردة لاختراق هذا الحراك او جره الى العسكرة.

اللجنة الوطنية اللبنانية لدعم ثورة السودان الشعبية.
بيروت في١٤/٥/٢٠١٩
Image may contain: one or more people and text

 

Last Updated (Tuesday, 14 May 2019 19:41)