للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

الرفيق الأمين العام حنا غريب

مركز الخيام يدعو إلى محاكمة علنية للعميل فاخوري وتعديل قانون التعذيب

 

أطلقنا "الخيام" على اسم المركز ليبقى في الذاكرة كأحد أسوء مراكز الاعتقال والتعذيب في العالم وليبقى شاهداً على الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي وعملائها في المعتقل، بل تحول المركز الى اطار عالمي لمناهضة التعذيب في المنطقة العربية والعالم رغم كل المحاولات التي بذلتها"إسرائيل" في نيويورك العام 2010 لمنع المركز من الحصول على الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي الاجتماعي للامم المتحدة.
ولكن يبدو هناك في لبنان وفي اجهزة الدولة من يحاول محو الذاكرة برزت تجلياتها في عودة العميل الفار جلاد معتقل الخيام السابق عامر فاخوري الى لبنان برعاية رسمية.
عامر فاخوري جريمته الاولى الخيانة لوطنه وعمالته لاسرائيل والجريمة الثانية هي جريمة التعذيب التي مارسها بحق مئات المعتقلين والمعتقلات في معتقل الخيام والشواهد والقرائن مازالت حية: معتقلون محررون وعائلات شهداء قضوا تحت التعذيب.
عامر فاخوري ما كان ليتجرأ على العودة الى لبنان من مطاره لو لم تكن هناك حاضنة رسمية وتشجيع لعودته وعودة آخرين.
عامر فاخوري يلخص مسألة التساهل مع العملاء والاحكام الناعمة التي صدرت بحق المئات منهم ومكافأة بعضهم في وظائف رسمية وبلدية واختيارية.
عامر فاخوري ما كان ليدخل لبنان لولا قانون معاقبة التعذيب رقم 65 في 19 ايلول 2017 الذي ورغم اهمية القانون الا انه انقذ عامر فاخوري ومرتكبي التعذيب من الملاحقة القانونية من خلال اخضاع اعمال التعذيب للتقادم وتساهل مفرط في العقوبات ولكن انتفاضة الاسرى المحررين امام قصر العدل احبط احلام عاملا فاخوري ومشغليه في الداخل والخارج.
مركز الخيام لتأهيل ضخايا التعذيب اذ يندد بشدة بعودة الجلاد عامر فاخوري الملطخة يداه بدماء الاسرى والاسيرات يدعو الى اجراء محاكمة علنية وشعبية لهذا العميل ليكون عبرة لكل من يخون وطنه وينكل بابناء شعبه واعلان الجهة التي سهلت له العودة الى لبنان واسقطت مذكرات التوقيف والملاحقة بحقه.
ان الخيانة لاتسقط بالتقادم وجريمة التعذيب لا تسقط بالتقادم كما تنص اتفاقية الامم المتحدة لمناهضة التعذيب.

واذ يحي المركز كل التحركات المنددة بعودة العمليل الفار فانه يدعو الى اعادة النظر بقانون التعذيب رقم 65 وتعديله بحيث لاتسقط اعمال التعذيب بالتقادم احتراما للقوانين الدولية التي وقعها لبنان وصادق عليها ويدعو الى المشاركة في كل انشطة الغضب ضد العمالة والتعذيب.

13/9/2019

مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب

لا يتوفر وصف للصورة.

Last Updated (Friday, 13 September 2019 11:54)