للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

الرفيق الأمين العام حنا غريب

التنظيم الشعبي الناصري يدين التعرض للنائب أسامة سعد، ويعتبره استهدافاً للمعارضة الوطنية من قبل سلطة المحاصصة الطائفية والفشل والفساد

التنظيم الشعبي الناصري يدين التعرض للنائب أسامة سعد، ويعتبره استهدافاً للمعارضة الوطنية من قبل سلطة المحاصصة الطائفية والفشل والفساد
 
مرة جديدة تتعرض السلطة، بواسطة قوى الأمن الداخلي، للأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد. فهل باتت أجهزة الدولة أدوات بيد أطراف السلطة تستخدمها لتنفيذ مآربها السياسية؟
وبعد منع النائب سعد، قبل بضعة أشهر، من الدخول إلى مخفر صيدا الجديدة للالتقاء بالعاملين في مستشفى صيدا الحكومي المحتجزين في المخفر، أقدمت قوى الأمن الداخلي صباح اليوم على منع النائب سعد من الوصول إلى احتفال تدشين المقر الجديد لقوى الأمن في مدينة صيدا.
هذا التصرف من قبل جهاز أمني يتعارض مع القوانين والأعراف، وهو نتيجة لإيعاز سياسي  من قبل بعض أطراف السلطة. فهذه السلطة التي أوصلت لبنان إلى حافة الانهيار المالي والاقتصادي، وألقت بالشعب اللبناني في هاوية العوز والحاجة والفقر، ورمت بالشباب اللبناني في مستنقع البطالة ودفعتهم إلى الهجرة، سلطة المحاصصة الطائفية هذه، وبهدف منع كشف ارتكاباتها وفسادها، تسعى إلى إسكات الناس، وقمع الرأي الحر والإعلام الصادق، وممارسة الضغط والإرهاب على رموز المعارضة الحقيقية، وفي طليعتهم النائب أسامة سعد.
غير أن مناضلي المعارضة، ومعهم كل فئات الشعب اللبناني المتضررة من سياسات السلطة وممارساتها، والناقمة على عجز هذه السلطة وفشلها وفسادها، لا يخشون القمع بل سيواصلون التحرك والنضال من أجل إنقاذ لبنان واللبنانيين، ومن أجل التغيير على كل الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بهدف تجاوز الأزمات الخانقة التي أوقعت لبنان فيها سلطة المحاصصة الطائفية، وبغية الوصول بلبنان إلى بر الأمان.

المكتب الإعلامي للتنظيم الشعبي الناصري
12 تشرين الأول 2019