للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

الرفيق الأمين العام حنا غريب

بيان قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني

إنه العدوان الذي تشنّه الأوليغارشيا ولا تزال على الناس من مختلف الطبقات الشعبية. هي وزيرة الداخلية ذاتها وأجهزتها الأمنية التي برهنت أنها أجهزة أمن المصارف منذ انتشرت على أبوابها حمايةً لها من الناس المطالبين بحقوقهم وصولا للتوحّش بالقمع دفاعاً عن المصارف والاستهتار بحيوات الناس بدءاً بالكميات السامة من الغاز المسيل للدموع وصولا لاستخدام الرصاص الحيّ من وسط المتظاهرين.
إزاء هذا المشهد، يهمّ قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني أن يوضح التالي:
١- إن ما حدث البارحة في شارع الحمرا، هو من ملامح الانفجار الشعبيّ الٱتي بفعل الانهيار الذي فرضت مسبّباته الأوليغارشيا منذ ثلاثين عاماً واستفادت منها لتراكم الثروة.
٢- إن أحداث الحمرا المجيدة مساء أمس، لم يقم بها مشاغبون ولا غوغائيون، بل شابّات وشبّان ثوريّون عقدوا العزم على التصدّي للعدوان الذي تشنّه السلطة السياسية والمصارف على الناس. وقد كان لقطاعنا شرفُ المشاركة الطليعيّة والفعّالة كتفاً إلى كتف مع مجموعات يساريّةٍ وأفراد آخرين. ونرفض كل ما يتم تداوله حول أنّ من تواجدوا في شارع الحمرا هم من أحزاب هذه السلطة ذاتها.
٣- كما نستنكر الاعتداء الّذي طال المراسلين، بعد أن تعرّضت لهم مجموعة واحدة كانت تردّد شعارات مواليّة لرموز السلطة والفساد ثم انصرفت مباشرةً بعد هذا الفعل.
٤- إن ما جرى وسيجري حتماً هو دفاع الناس الطبيعي عن مصالحها. هذا هو المنحى التصعيدي لانتفاضتنا المستمرة منذ شهور ثلاث دون اتخاذ السلطة أي خطوة جدية تجاه الحل.
٥- إن الأوليغارشيا بأذرعتها المصرفيّة والأمنيّة تغامر بأمننا الاجتماعي. إن كان عبر الاعتداء على سبل عيش المواطنين باحتجاز معاشاتهم وودائعهم أو باستفزاز الناس عبر القمع الشديد.
٦- إن تعنّت السلطة السياسية ومكابرتها لن تستطيع إيقاف عجلة التاريخ والانتفاضة التي قامت لتهدم جمهوريّة اللاوليغارشيا القديمة وتبني الجمهوريّة الشعبيّة الجديدة؛ جمهوريّة الطبقات العاملة والشباب والطلاب.

قطاع الشباب والطلّاب في الحزب الشيوعيّ اللبناني،

في ١٥-١-٢٠٢٠.