للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

الرفيق الأمين العام حنا غريب

الاساتذة المستثنين من التفرغ يسلمون رسالة الى رئيس الجمهورية

university lebanese flag.gif - 5.37 Kbالأساتذة المستثنون  من ملف التفرّغ في الجامعة اللبنانية  في القصر الجمهوريّ

زار وفد من الأساتذة المتعاقدين المستثنين من ملف التفرّغ في الجامعة اللبنانيّة القصر الجمهوريّ، والتقى المستشار التربويّ لفخامة رئيس الجمهوريّة، وسلّمه رسالة الى الرئيس متعلقة بملف التفرّغ. وقد كان هناك توافق على إعطاء الأولويّة لتعيين العمداء، وتشكيل مجلس الجامعة ذي الصلاحية الوحيد في تفرّغ الأساتذة، وتفريغ مَن يستحق من الموظفين وغير الموظفين والممنوحين وغير الممنوحين،ثم ملء الحاجات الباقية من الآخرين، ووضع آلية للتفرّغ السنوي تطمئن المتعاقد إلى مصيره .( مرفق نص الرسالة) 

نص الرسالة: 

 

فخامة رئيس الجمهورية اللبنانيّة العماد ميشال سليمان المحترم

تحية طيبة وبعد !  

   فهي المرة الثانية التي نتشرّف فيها - نحن الأساتذة المستثنين من ملف التفرّغ في الجامعة اللبنانيّة -  بزيارة  القصر الجمهوري، ولم نحظَ فيها بلقاء فخامتكم، متظلّمين إليكم من إدارة هذا الملفّ،   ونحن واثقون أنّنا سنلقى كلّ الرعاية والاهتمام  لبلوغ حقوقنا .

  ولا يخفى أنّ الملف المذكور هو الملف الذي بات يُعرف بملف ال 574 مرشّحاً، وأضيف إليه في الآونة الأخيرة خمسة أسماء، هبطت   من " المحلِّ الأرفعِ" لتأمين التوازن الطائفيّ، أو التوازن الوطنيّ، كما يحلو لرئيس الجامعة أن يسمِّيَه. ولا يخفى أيضاً أنّ هذا الملف هو مصدر ظُلامة عدد غير يسير من المتعاقدين ، وغالبيّتهم من  أساتذة التعليم الرسميّ،  والموظفين في الإدارة العامة،  والمتفوّقين الممنوحين من المجلس الوطنيّ للبحوث العلميّة . ولعلّ مصدر الظُّلامة يكمن في حذف أسمائنا التي رُفعت،  بصورة قانونيّة من الأقسام والفروع والكلّيّات، ( نملك كلّ الوثائق التي تُثبت  صدق دعوانا)  وإحلال أسماء أخرى من أصحاب الحظوة، ومنهم من لايتمّم النصاب القانونيّ للتفرّغ، ومنهم من لم يكن قد حصل على شهادة الدكتوراه حين رُفع الملفّ، ومنهم مَن تقدّم بطلب وهميّ لإنهاء خدماته من الوظيفة العامّة، لإيهام الناس أنّ الأسماء اختيرت بناء على الحاجة الفعليّة، وأنّ الملفّ يخلو من الموظّفين.   

  ولا نغلو إذا قلنا إنّنا خرجنا، من زيارتنا الأولى للقصر الجمهوريّ  في 11 نيسان الماضي، بانطباع يفيد أنّ توجيهات فخامتكم لمن يديرون ملف التفرّغ، ستعيد الأمور إلى نصابها الصحيح، بتفريغ من يستحق،سواء أكان  موظّفا أم غير موظّف. بَيْد أنّ إصرار رئيس الجامعة  اللبنانيّة على إمرار الملف  المشؤوم بصيغته المعدّلة (579 مرشّحا) وبياناته  باسم العمداء التي  توهِم الرأي العام أنّ الأسماء المذكورة رُفعت ضمنالأصول القانونيّة، وهو يعلم كلّ العلم بهتان دعواه، تكاد تطيح بالأمل الذي تكوّن في أحلامنا بعدالة فخامتكم، على الرغم من الوعود التنفيذيّة التي قطعها معالي وزير التربية والتعليم العالي البروفسور حسّان ذياب بعدم استثناء الموظّفين، وشمول الملف جميع الممنوحين وكل من يستحقّ التفرّغ . فرئيس الجامعة يرفض حتى اليوم استقبالنا، في حين لا يتوانى عن استقبال زملائنا المحظيّين، ويوجّه تحرّكاتهم، ويصرّح أنّه سيتظاهر معهم إذا اقتضى الأمر، ولا يترك مناسبة أو اجتماعاً إلا  ويستعجل  إقرار ملف التفرّغ قبل سواه من ملفات الجامعة اللبنانيّة، ولا سيّما تعيين العمداء وتشكيل مجلس الجامعة صاحب الصلاحيّة الوحيد بتفريغ الأساتذة، الأمر الذي يثيرالشكّ و الريبة  حول قانونيّة الملف المذكور وشرعيّته، وهوملفٌّ أقلّ ما يقال فيه  إنه  محاصصة  طائفيّة و سياسيّة، تبرز في أنصع صورها القبيحة، نربأ بفخامتكم أن يمنحها توقيعه باسم الشعب اللبنانيّ.

 فخامة الرئيس!

 إنّنا  نتطلّع إلى  ملفّ التفرّغ باعتباره جزءاً من ملفّ إصلاح الجامعة اللبنانيّة، ونستأذنكم لإبداء رأينا  بالحلول المناسبة للإصلاح الجامعي :

1.                                                                                                                                                                                                                                                                                      الإسراع في تعيين العمداء، على طريق تشكيل مجلس الجامعة ذي الصلاحية الوحيد في تفريغ أساتذة الجامعة اللبنانيّة .

2.                                                                                                                                                                                                                                                                                      كفّ أيدي المتلاعبين بمصير الناس، بوضع يدكم على جرح ملف التفرّغ،وإعادة البحث في أسماء المرشحين، لتفريغ من  يستحق من الموظفين وغير الموظفين، والممنوحين وغير الممنوحين، ضمن المعايير القانونيّة والأكاديميّة المتعارفة،  ثمّ ملء الحاجات المتبقّية من الأسماء الأخرى.

3.                                                                                                                                                                                                                                                                                      اعتماد آليّة سنويّة للتفرّغ تُطَمئن المتعاقدين إلى مصيرهم،  وتسهم في استقرارهم الوظيفيّ، وتملأ الشواغر والحاجات بصورة دوريّة، بما يُسهم في تطويرجامعتنا الوطنيّة، لتنافس أرقى الجامعات.

 فخامة الرئيس!

 نضع مصيرنا في يدكم،  ونحن نأمن عليه من عبث العابثين، آملين أن ينتهيَ ملف التفرُّغ إلى خواتيمه المرجوّة .

         وتفضّلوا  بقبول فائق الاحترام والتقدير!

                                                                     بعبدا في17تشرين الثاني 2012 

                                                                لجنة الأساتذة المستثنين من ملف التفرّغ

 

 

Last Updated (Tuesday, 20 November 2012 09:16)