للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

الرفيق الأمين العام حنا غريب

تصريح لامين عام جبهة التحرير الفلسطينية

pff.bmp - 22.18 Kbالدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية

قرار تقديم الطلب الفلسطيني يستند الى قرارات الشرعية الدولية

قال الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللحجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان قرار تقديم الطلب الفلسطيني لدولة فلسطين كدولة غير عضو يستند الى قرارات الشرعية الدولية ، وبالتالي نحن واثقون من الانتصار مع تمسكنا بالعضوية الكاملة ، وكما هو معروف فالادارة الامريكية حالت دون الوصول في السابق الى هذه الخطوة.

ولفت ابو يوسف في حوار صحفي ان هناك دول على مستوى الاتحاد الاوروبي لم تحسم موقفها بعد ، وفرنسا حسمت امرها وبالتأكيد سيكون هنالك دول اخرى ستحسم امرها ، ونحن نتوقع ان يكون التصويت لصالح الطلب الفلسطيني من 140 دولة .

واكد ابو يوسف على التمسك بالثوابت الفلسطينية هذه الثوابت متمسكة بها كافة الفصائل وكل المؤسسات وجماهير شعبنا الفلسطيني ولا يوجد اي خلاف ، فهي ثوابت قدم من اجلها الشعب الفلسطيني التضحيات ، واعتقد ان الموقف موحد وكل الدلائل تشير حول امكانية حصولنا على دولة فلسطينية ، واضاف ان القرار يؤكد حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، بما في ذلك الحق في أن تكون له دولته المستقلة،وضمان حق العودة للاجئين من ابناء شعبنا الى ديارهم ومدنهم وقراهم التي هجروا منها وفقا للقرارالاممي 194 ، كمايحث جميع الدول والوكالات المتخصصة ومؤسسات منظومة الأمم المتحدة على مواصلة دعم الشعب الفلسطيني ومساعدته على نيل حقه في تقرير المصير في أقرب وقت.

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني الآن أمامه إنتصاران الأول إنتصار في الميدان في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي والثاني إنتصار سياسي في توجه القيادة للأمم المتحدة لنيل عضوية فلسطين هناك،وهذا يتطلب ان يكون يوم 29 تشرين الثاني يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني ، يوم انتصار الدولة الفلسطينية ، ويوم وحدة الشعب الفلسطيني.

واكد ان منظمة التحرير الفلسطينية  هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني ومشروع القرار المقدم هو التأكيد على بقاء المنظمة في تمثيلها للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات باعتبارها قائدة نضال شعبنا الذي قدم تضحيات جسام من اجلها ولا يمكن ان يكون هنالك محاولات ازدواجية في التمثيل ، وان الشعب الفلسطيني سيواصل مسيرتهفي الكفاح والنضال ضد الاحتلال الاسرائيلي حتى انتزاع حريتهواستقلاله .

رام الله في 28 / 11 / 2012