للمراسلة عبرالبريد الالكتروني الجديد للعلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني lcparty.lcparty@gmail.com - tel 01/739615- 01/739616 ### البريد الالكتروني لإذاعة صوت الشعب chaabradio@gmail.com - tel 01/819014 - 01/311809 ## لمراسلة مجلة النداء عبر البريد الالكتروني annidaa@gmail.com ## الى جميع مستمعي اذاعة صوت الشعب يمكن متابعة الاذاعة 103,7 و 103,9 على الموقع sawtachaab.com ##
الثقافة والثورة - مهدي عامل
الحزب الشيوعي اللبناني

No photo description available.

الرفيق الأمين العام حنا غريب

التيار اليساري العراقي وضرورة تحصين الثورات العربية

yassar iraqi.jpg - 19.07 Kbملخص عن  بيان  التيار اليساري الوطني العراقي

حول ربيع الثورات العربية والتحصن بالروح الثورية

قلنا الثورات قادمة ..قالوا أنتم حالمون...قلنا الثورات مستمرة..قالوا أنتم واهمون..نقول اليوم النصر اليساري قادم..فما قولكم ايها الخاسرون؟
بعد ان هيمنة اتفاقية كامب ديفيد وانهيارالانظمة القومجية في المشهد السياسي العربي, واجتياح لبنان من قبل العدو الصهيوني والمقاومة الوطنية اللبنانية وتحرير بيروت والمناطق... ثم انتفاضة الشعب الفلسطيني وكل المقاومات الثورية العربية .... جاء الربيع العربي ينزل مطراً معمداً بدماء خيرة الشبيبة العربية, ليطهر الارض العربية من الانظمة العملية, ويسقط اسلاميي وقومجيي وشيوعيي " الديمقراطية الأمريكية" في وحل الخيانة الطبقية والوطنية.وما أن تسرب الاخوان المسلمون على مختلف تسمياتهم الى صفوف الثورات الشعبية العربية ومن ثم استلامهم الحكم بالاموال الخليجية والرعاية الامريكية وتزييف الانتخابات على يد فلول الانظمة الساقطة, حتى توهم دعاة " الديمقراطية الامريكية" فرجاً هو كالحمل الكاذب, حمل أكلة فاصوليا على كولة المثل الشعبي العراقي, يجعلهم اليوم وسط تواصل الثورات الشعبية العربية وفي طليعتها الثورة المصرية, يكتشفون بأنه حملَ ض...نعم فقد عاد الثوار الى الشوارع , طليعة الشعوب العربية التي اخذت قضيتها بيدها ورفعت شعار اسقاط النظام واسقطته, وهاي اليوم تنتقل الى مرحلة حسم الثورات بوصفها ثورات اجتماعية لا حركات فوقية تجميلية.

قلنا لهم عودوا الى فهد وسلام عادل.. قالوا العالم قد تغير.. قلنا لهم التغيير سنة الحياة... اما المبادئ الانسانية فثابتة الجوهر وإن تمظهرت بصيغ جديدة.....  فما الذي قاله الشهيد الخالد سلام عادل؟ - عبر القائد الوطني الشهيد سلام عادل في كلمة له عام 1956عن الثقة المطلقة بأنتصار الشعب العراقي على الاستعمار البريطاني قائلا:

"
  ... ان آفاق المستقبل القريب مفعمة بالأمل وأمام القوى الوطنية أن تعالج الموقف بيقظة تامة وبروح واثقة مقدامة ..وأن اقصى ما يكافح حزبنا من أجله هو أن يحقق التزاماته التي قطعها لجماهير الشعب, وأن يبرر الثقة العظمى التي وضعتها فيه, وأن ينهض بقسطه في هذا الواجب التأريخي النبيل..... "
قلنا ان الثورات الشعبية قادمة ..قالوا أنتم حالمون...قلنا الثورات مستمرة...قالوا أنتم واهمون..نقول اليوم النصر اليساري قادم..فما قولكم ايها الخاسرون؟
التيار اليساري الوطني العراقي
المكتب الاعلامي
بغداد
04/12/2012