الشيوعي يدين التدخلات الأميركية في فنزويلا ويتضامن مع الرئيس مادورو

الشيوعي يدين التدخلات الأميركية في فنزويلا ويتضامن مع الرئيس مادورو


يدين الحزب الشيوعي اللبناني المحاولات الاميركية الحثيثة لتقويض الامن والاستقرار في فنزويلا عبر السعي بمختلف الوسائل لتغيير النظام المنتخب ديمقراطياً بتفويض شعبي لا غبار عليه.
إن اعتراف الولايات المتحدة برئيس انتقالي لم يكن حتى منافساً للرئيس الشرعي المنتخب نيكولاس مادورو، بعد دعمها لانقلاب عسكري فاشل منذ اشهر، هو دعوة مفتوحة لتفجير حرب اهلية في البلاد من أجل تقويض النظام البوليفاري وإعادة إمساك السلطة فيها ونهب ثرواتها.
إن النظام الذي يشكل خطراً على أمن واستقرار العالم، والذي ينحو نحو الفاشية والحروب والانقلابات ونهب الثروات وإشعال النيران في مختلف دول الأرض هو نظام الولايات المتحدة الاميركية نفسه الذي يريد أن يعالج أزمته السياسية والاقتصادية على حساب بقية الشعوب، وهو ما يجب أن تواجهه كل شعوب العالم.
كل التضامن وكل الدعم للشعب الفنزويلي وقيادته الشرعية برئاسة الرئيس نيكولاس مادورو.
الحزب الشيوعي اللبناني
لجنة العلاقات الخارجية

بيروت، 24 كانون الثاني 2019

 

Last Updated (Thursday, 24 January 2019 10:46)