حنا غريب: ذاهبون الى التصعيد..

hana gharib.jpg - 4.13 Kbحنا غريب: شل القطاع العام لم يعد شعارا وذاهبون الى مزيد من التصعيد

الاربعاء 28 تشرين الثاني 2012 – النشرة

 لفت رئيس هيئة التنسيق النقابية حنا غريب، الى أن "الهيئة أصبحت قوة فاعلة وستبقى قوة فاعلة من أجل تحقيق كامل أهدافها في إنتزاع سلسلة الرتب والرواتب لمشروع معجل ودون تقسيط ومع تعديل في الدرجات ومع إنصاف المتعاقدين والمتقاعدين والاجراء ودون فرض ضرائب على الفقراء وذوي الدخل المحدود".

وأكد غريب عدم التوقف ما لم تتحقق إرادة الموظفين في الدولة، "فلا دولة من دون موظفي الدولة"، مشددا على أن "شل القطاع العام لم يعد شعاراً، لقد تحول الى فعل عملي ملموس حققتموهم بوحدتكم"، مشيرا الى أن "تاريخي 27 و 28 يشهدان على الملأ أن هيئة التنسيق النقابية قادرة على شل القطاع العام"، لافتا الى أنكم "أنجزتم سلاحا نقابيا جديدا لم يكن في السابق في متناول يدكم".

وأشار غريب الى أن "هذين اليومين هما بداية لشل القطاع العام بشكل شامل ومفتوح"، معتبرا أننا "حققنا نجاحا في شل القطاع العام في 27 و 28 فإلى  مزيد من التصعيد".

وأضاف أنه "إن أحالوا السلسلة كما نريد يكون قد إستجابوا لما نطالب به أما إذا بقوا على موقفهم ووضعوا ما سموه قطنا في آذانهم فنحن لاقادرون على سحب القطن والمضي قدما نحو مزيد من التظاهرات والاضرابات والاعتصامات المفتوحة".

ولفت الى أنهم "حتى لو أحالوا السلسلة سوف تستمر المعركة حول موضوع التقسيط وحول موضوع الدرجات وحول حقوق المتقاعدين والمتعاقدين لأنهم تراجعوا عن الاتفاقات"، مشددا على أن هيئة التنسيق النقابية هي معركة مشرفة لبناء حركة نقابية مستقلة.

Last Updated (Sunday, 02 December 2012 18:20)