تظاهرة حاشدة لهيئة التنسيق "كرامة الموظف"

تظاهرة  حاشدة لهيئة التنسيق النقابية " كرامة الموظف"

الآن، وأمام السرايا الحكومي في بيروت يحتشد الآلاف  من المتظاهرين، الاساتذة والمعلمين والموظفين والمتقاعدين والمتعاقدين والنقابات  العمالية والهيئات النسائية والشبابية والطالبية ، لبوا دعوة هيئة التنسيق النقابية في التظاهرة التي انطلقت اليوم  عند الساعة ال11 صباحا من امام وزارة التربية –الاونيسكو باتجاه السرايا الحكومية..

اليافظات، الهتافات والقبضات والصرخات حملت هم "كرامة الموظف" من أجل تكريس سلسلة الرتب والرواتب والاسراع في بتها دون تقسيط او تسويف او مماطلة ، ومن دون ضرائب على الفقراء والكادحين من قبل المجلس النيابي.

هيئة التنسيق النقابية واجهت التحدي، وستبقى تواجه كافة التحديات والرهانات على تراجعها أو تفتيتها او شل حركتها.. نعم، لقد اثبتت هيئة التنسيق انها  بمتابعتها وتواصلها مع هيئاتها، وفي حراكها الدائم والمستمر، انها الحركة النضالية الديمقراطية من اجل انتزاع كامل حقوق الموظفين.

وهذا ما اكده عضو هيئة التنسيق النقابية الاستاذ حنا غريب في كلمته امام السرايا الحكومي قال :"حاولوا ضرب الحركة النقابية في لبنان ولم يفلحوا، كلنا معاً في هذه المعركة لإحالة السلسلة بإعتبارها أولوية".مشيرا الى أن "خراب الاقتصاد وعجز الخزينة  سببه   أرباب العمل المتمثلون تحت إسم الهيئات الاقتصادية".وأضاف:"إفرضوا الضرائب على الكماليات تؤمنون 250 مليون دولار".
وقال:"كفى مماطلة وتأخير في إحالة السلسلة، ولا لتقسيط السلسلة".

وستبقى هيئة التنسيق بالمرصاد حتى تحقيق كامل السلسلة.