بيان النهج الديمقراطي حول قمع وقفة الاحتجاج

nahej.bmp - 230.01 Kbبيان حول قمع الوقفة الاحتجاجية على ميزانية القصر

النهج الديمقراطي – الكتابة الوطنية

تعرضت الوقفة السلمية التي كان مقررا تنظيمها يومه الأحد 18 نونبر 2012 على الساعة الرابعة مساءا أمام مقر البرلمان بالرباط من طرف حركة 20 فبراير للاحتجاج على الميزانية المخصصة  للقصر إلى هجمة  قمعية وحشية قبل انطلاقها.

 وقد أصيب على إثرها العديد من المناضلات والمناضلين بجروح و كدمات  و أضرار صحية متفاوتة الخطورة ضمنهم  الرفيقة خديجة الرياضي  والرفيق عبد الحميد أمين عضوي اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي.

كما تعرضت في نفس اليوم الوقفة الاحتجاجية المنظمة حول نفس الموضوع من طرف تنسيقية 20 فبراير بمراكش لهجوم قمعي  واعتقال ناشطتين من الحركة.

وللتذكير فان ميزانية القصر لسنة 2013 تعد ميزانية ضخمة إذ تصل إلى حوالي 2,6 مليار درهم وتشكل نموذجا ساطعا لتبذير المال العام قل نظيره في العالم أجمع.

إن النهج الديمقراطي إذ يدين بشدة  تنامي السياسة القمعية للنظام المخزني ضد الاحتجاج السلمي،يعبر عن تضامنه مع كافة ضحاياها ويدعو كل القوى اليسارية و الديمقراطية للتكتل من اجل الدفاع على الحريات مؤكدا عزمه على مواصلة النضال ضد الجرائم السياسية والاقتصادية وضد الاستبداد والفوارق الطبقية مهما كلفه ذلك من ثمن.

 الاحد 18 نوفمبر 2012