الثورات ليست جريمة والثوار ليسوا مجرمين

الثورات ليست جريمة والثوار ليسوا مجرمين
 

كتب الصحفي الإيطالي جوليتو تشيزا مقالا خاصا لصحيفة "ترود" (الشغل) الروسية، بمناسبة الذكرى المئوية لثورة أكتوبر، تحت عنوان "كلها مئة عام".

يقول تشيزا: "رأيت عديد المداخلات في تغطية مئوية الثورة، تعكس وجهات نظر متباينة، بل ومتناقضة. فعلى سبيل المثال زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي، السيد جيرينوفسكي، يكرر على جميع القنوات التلفزيونية أن الثورات جريمة، بما فيها ثورة أكتوبر". بينما تاريخ البشرية بمجملة يقوم على ثورات- كما يقول تشيزا- وبالتالي "فالقول إن الثورات جرائم، يعني أن جميع الثوار مجرمون، فيما التاريخ سلسلة من ثورات متصلة".

وفي دحضه لفكرة أن روسيا كانت ستكون أفضل بلا ثورة أكتوبر، يقول: "روسيا من دون ثورة أكتوبر كانت ستكون مختلفة، ولكن ليس بالضرورة أفضل. يقولون إن الاشتراكية أبطأت نمو البلاد. هذا تأكيد بحاجة إلى نقاش. وأنا واثق من شيء واحد: فمن دون الاشتراكية لم تكن روسيا لتنتصر في الحرب العالمية الثانية". ويدحض تشيزا فكرة أن الثورة أدت إلى تخلف روسيا، ويمتدح كون روسيا لم تنفتح كما فعل الغرب، فلم تفقد قيمها كما حصل في غير مكان. وينتهي إلى القول: " نحن أمام حدث على مستوى الكوكب، ما زال له تأثيره في العمليات الجارية على المعمورة. سواء أعجبنا ذلك أم لم يعجبنا. وما زال الوقت مبكرا جدا للحكم بصورة نهائية عليه".

*RT

الثورات ليست جريمة والثوار ليسوا مجرمين