مادورو: أنا محاط بفاسدين غارقين في الخيانة ونهب الشعب

 

كشف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، يوم الثلاثاء، عن أن هناك خونة بين رفاقه المحيطين به غارقون في الفساد.

وقال مادورو على أثير التلفزيون الحكومي، الليلة الماضية: "أشعر بالخيانة من قبل مجموعة من الرفاق الذين شغلوا مناصب حكومية لتنظيم المافيا وسرقة شعب فنزويلا".

ولم يذكر الرئيس الفنزويلي أسماء محددة للفاسدين من رفاقه، لكنه أعرب فوراً عن امتنانه للمدعي العام، طارق وليام صعب، على معركته ضد المسؤولين الفاسدين.

وفي نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أفاد صعب باحتجاز أولوشيو ديل بينو، ونيلسون مارتينيز، اللذين ترأسا وزارة النفط وصناعة التعدين وشركة "بي دي في أس أه" الحكومية، واللذين  يشتبه في تورطهما بالفساد.

وبشبهة الفساد أيضاً، تم اعتقال إدارة شركة سيتغو، أي الفرع الأمريكي لشركة "بي دي في أس أه" الحكومية الفنزويلية، بما في ذلك رئيس الشركة خوسيه أنجيل بيريرا رويمفيك.

وكان سبب احتجازه توقيعه على عقد مع مؤسستين ماليتين لإعادة تمويل ديون الفترة 2014-2015 بشروط غير مؤاتية لشركة "بي دي في أس أه"، وعلى وجه الخصوص، رهنه ممتلكات سيتغو الحكومية كضمان، وهو ما يعني ممتلكات الدولة.

المصدر: نوفوستي

 

مادورو: أنا محاط بفاسدين غارقين في الخيانة ونهب الشعب