اعتصام لحراك المتعاقدين واساتذة الاساسي في رياض الصلح

 
نفذ حراك المتعاقدين الثانويين ولجنة الاساتذة المجازين في التعليم الاساسي والمستعان بهم ومتعاقدو كلية التربية والاجراء، اعتصاما في ساحة رياض الصلح، في حضور رئيسة لجنة المجازين القدامى منى خضر.

وتلا رئيس اللجنة حمزه منصور بيانا، قال فيه: "ان حراك المتعاقدين يوجه رسالة الى رئيس مجلس النواب نبيه بري يدعوه فيها الى الوفاء بالتزامه في حل قضيه المتعاقدين وتحمل المسؤولية التشريعية، حيال عدم استجابة رئيسة لجنه التربية النبابية لنداء قانون مجلس النواب بعدم وضعها اقتراح تثبيت المتعاقدين الموجود في اللجنة والمرسل اليها بتاريخ 4/2017 ورفض وضعه او دراسته او حتى مناقشته من دون معرفة مضمونة او الاستماع لرأي أعضاء لجنة للتربية التي لم تجتمع منذ ستة اشهر والذين يطالبونها بالاجتماع وتخليص معاملات المواطنين".

وتابع: "أما بخصوص الرسوب، هناك الكثير من المتعاقدين لم يتقدموا لاي مباراة طيلة عشر سنوات، وذلك بسبب غياب الوزارة وتقاعسها والطرق الجائرة لمجلس الخدمة والوزارة نفسها في عدم طلب او ادراج اختصاصات معينة ضمن الامتحانات، او امتحان البعض بمواد غير موادهم، وهذا موثق، او تجاوز البعض سن 44".

وأكد "اننا حرصاء على الجيل الجديد اكثر من أي مسؤول، فقد قدمنا له ونقدم كل ما نملك"، مشيرا الى ان "الامتحانات الرسمية أثبتت من خلال النجاح المميز للجيل ما درسه المتعاقد. اننا نقوم بكل مهامنا بمناقبية عالية وبيقظة ضمير وبحس المسؤولية والامانة. نعمل طيلة النهار وقوفا من دون حتى ان نجلس لنقبض رواتبنا بعد خمسة اشهر مع حسومات باهظة .ندخل الصفوف وجيوبنا فارغة، لكن ضمائرنا صاحية ونرفض دخول قرش حرام دون تعب رغم ظلم هذه السلطة لنا وحرمانها لنا من حقنا في الطبابة وبدل النقل والتثبيت".