منظمة الحزب الشيوعي اللبناني تشارك في تظاهرة حاشدة في مونتريال دعماً لفلسطين

منظمة الحزب الشيوعي اللبناني تشارك في تظاهرة حاشدة في مونتريال دعماً لفلسطين
 
بالرغم من درجات الحرارة المنخفضة التي تدنت عن 15 درجة تحت الصفر، لبى المئات من أبناء الجاليات العربية والمواطنين الكنديين دعوة تجمع الأحزاب والجمعيات والمؤسسات العربية والكندية للتظاهر في وسط مونتريال رفضاً لقرار الرئيس الأميركي ترامب، واستنكاراً للسياسات الأميركية الداعمة للكيان الصهيوني.
 
وانطلقت التظاهرة من نقطة التجمع في ساحة غي كونكورديا وقد حمل المتظاهرون اعلام فلسطين، والشعارات المنددة بالدعم الأميركي ل "إسرائيل"، ودمرددين شعارات التضامن مع النضال الوطني المشروع للشعب الفلسطيني.
 
وسارت التظاهرة باتجاه القنصلية الأميركية في مونتريال، حيث صدحت الحناجر وارتفعت الأصوات التي رددت شعارات التنديد بالعنصرية الإسرائيلية، وبقرار ترامب، وبالثقة بانتصار النضال الوطني للشعب الفلسطيني.
 
وألقيت كلمات أمام مقر القنصلية الأميركية باسم المنظمين، باللغتين العربية والفرنسية، بالإضافة إلى كلمات ممثلي الأحزاب السياسية الكندية المشاركين في التظاهرة.
 
وكان لمنظمة الحزب الشيوعي اللبناني في مونتريال مساهمة في هذا الحراك، حيث شاركت في التحضير والتنظيم والمسيرة، بالإضافة إلى حديث للرفيق الدكتور طنوس شلهوب مع القسم العربي في إذاعة كندا الدولية عن فلسطين، والرأسمالية والشيوعية.
.
Image may contain: 8 people, crowd, tree and outdoor