انتفاضة نقابية وشعبية في سيدني - استراليا

الْيَوْمَ كان يوم مجد الحركة النقابية في سدني ، سدني التي اقتضت شوارعها بما يزيد عن ١٥٠٠٠ متظاهر، أعادوا الى الذهن صورة الزمن الجميل ، الْيَوْمَ ردت سدني على عزم رئيس وزراء استراليا شطب تسجيل نقابة عمال البناء والتعدين والغابات والمناجم والطاقة !!! بعد ان كان حزبه ، حزب الاحرار قد تلقى مبلغ زاد عن ال١٣ مليون دولار تبرعاً من اصحاب مشاريع الإعمار(وفق كلام الخطباء) ، لتبدأ الحكومات الاحرارية المتعاقبة ضغوطها على النقابة المذكورة أعلاه والتي تعرف اختصاراً ب CFMEU والتي تعمل على التأكد من التزام المشاريع العمرانية معايير السلامة منعاً للحوادث اثناء العمل والتي كثرت بعد منع النقابيون من دخول ورش العمار، كما تعمل على حقوق العمال في مكان العمل وتحرص على ان يتقاضوا الاجور العادلة ، ليعلن رئيس الوزراء الحالي عن عزمه شطب النقابة نهائياً حتى قبل ان يتمكن من الإعلان عن تشكيلته الوزارية.
الْيَوْمَ تكاتفت النقابات الأخرى مع الCFMEU وأعلن ممثلوها على التضامن فيما بينهم ، واعتبار استهداف اَي منهم يعتبر استهداف للجميع ، وأكدوا مجدداً على تصعيد النضال من اجل تغيير القوانين الجائرة التي تستهدف الطبقة العاملة الاسترالية، والرد على استهداف أدواتها النقابية بتصعيد النضال ليس في المقاطعة التي يتم فيها الاستهداف ، بل بكل المقاطعات الاسترالية ، مؤكدين على حقهم بالإضراب والتظاهر ، وبعد ان شكر المتكلمون هذا الحشد الهائل ، دعوهم للمشاركة في التظاهرة المنتظر تنظيمها في ال٢٣من شهر تشرين الأول القادم والغاية نفسها الا وهي إسقاط القوانين الجائرة واستبدالها باخرى عادلة... متوعدين باستمرارالتظاهر وعلى فترات وحتى تعديل تلك القوانين، ولفتوا الأنظار ان حكومات كثيرة أتت وذهبت منذ تأسيس الCFMEU، غير ان النقابة مازالت هنا وستبقى ، متوعدين باسقاط حكومة الاحرار في صناديق الإقتراع.

Image may contain: one or more people, crowd, outdoor and nature