6 سنوات على اغتيال المناضل شكري بلعيد

"سيلجـأون إلـى العنـف
كلّمـا زاد إختناقهـم..
كلّمـا زادت عزلتهـم السياسيّـة
وكلّمـا تقلّصـت شعبيّتهـم"
الشهيد شكري بلعيد

كانت لحظة فارقة في تاريخ تونس عندما أُطلق الرصاص، صباح الأربعاء، 6 فبراير (شباط) 2013، على شكري بلعيد، القيادي في الجبهة الشعبية والأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين أمام منزله على مرأى من زوجته وابنتيه الصغيرتين
ست سنوات مرت على الجريمة، والملف القضائي يراوح مكانه من دون معرفة حقيقة ما جرى، ومن الذين سهلوا وفتحوا الطريق أمام "أنصار الشريعة" حتى تتمكن من تنفيذ أولى جرائمها الإرهابية بسهولة ويسر.
#شكري_بلعيد
#تونس

Image may contain: 1 person

Last Updated (Wednesday, 06 February 2019 23:51)