السبت، أيلول/سبتمبر 18، 2021

مداخلة النائب أسامة سعد في جلسة مجلس النواب اليوم

  المكتب الإعلامي للنائب أسامة سعد
لبنان
أسامة سعد خلال مناقشة البطاقة التمويلية في مجلس النواب يدعو لحل سياسي وطني ديمقراطي انتقالي إنقاذي، وإلا سنبقى في جحيم قائمين فيه وقائم فينا

كان للنائب أسامة سعد في جلسة مجلس النواب التي عقدت يوم الأربعاء 30 حزيران 2021 ، في قصر الأونيسكو للتصويت على مشروع البطاقة التمويلية، مداخلة اعتبر فيها أن البطاقة التمويلية أو بطاقة الإعاشة لا تسمن ولا تغني عن جوع، وهي ترضية يقدمها من أوصل البلاد والشعب إلى الجحيم، ظنا أنها ستعالج الأزمات والانهيارات وسترفع المعاناة.

وأشار الى أن نتيجتها لن تكون إلا صفرا مدوياً بعد رفع الدعم، أو ما يسمى ترشيد الدعم، وبعد اشتعال الأسعار أكثر مما هي عليه الآن.

وأكد سعد في كلمته أن البلاد لا تنهض بالمساعدات، والناس لا تعيش على العطاءات والمكرمات، وإن كانت من الدولة. ولفت إلى أن ما يريده الناس هي الحقوق في الصحة والتعليم وفرص العمل والمداخيل المنصفة والعيش الكريم والمسكن والضمانات الاجتماعية والخدمات الجيدة والعدالة والحرية وغيرها... . كما لفت إلى أن خسائر اللبنانينن مدوية على كل الصعد، بينما هذه البطاقة غير منصفة قياساً لما تكبده ويتكبده الشعب اللبناني، كما أنهاغير منصفة أيضاً لكونها تحاول أن تغطي على سياسات كانت ولا تزال مستمرة على كل الصعد. وقد أدت تلك السياسات إلى هذه الانهيارات الكبرى والأزمات وإلى هذا الجحيم الكبير.

واعتبرسعد أنه بمشروع البطاقة التمويلية الإعاشية الصفرية هذه يدفع اللبنانيون المزيد من الخسائر، ولا يغادرون أزماتهم وجحيمهم.

كما اعتبر أن لا عدالة في توزيع الخسائر، إذ لا يجري تحميل من رسم السياسات ومن غطى النهب والفساد أي مسؤولية أوخسائر لا سياسية ولا غير سياسية، وكأن مراكز القرار لا شأن لها بما جرى ويجري على اللبنانيين.

وختم سعد قائلاً: نعم سيصدق مجلس النواب على القانون، ولكن ذلك لا يسقط حقوقاً اغتصبتها السلطات المتعاقبة، ولن يهدئ غضب الناس، أو ينال من الوعي الشعبي العارم بضرورة التغيير.ودعا لحلسياسي وطني ديمقراطي انقاذي انتقالي، وإلا سنبقى في جحيم قائمين فيه وقائم فينا.

في 30-6-2021

المكتب الإعلامي للنائب أسامة سعد

# موسومة تحت : :