الأربعاء، تشرين(۱)/أكتوير 21، 2020

"حنظلة": أسرى "إيشل" يطالبون بتطبيق "التباعد" وتوفير شروط الحياة داخل السجن

فلسطين

أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، بأن الأسرى في سجن "إيشل" يبدأون خطوات تصعيدية ضد إدارة السجن احتجاجًا على عدم مراعات التباعد في ظل تفشي فيروس كورونا.

وأشار "حنظلة" إلى أنّ هذه الخطوات الاحتجاجية تأتي بسبب الظروف الحياتية الصعبة التي يعيشونها في السجن، والمتمثلة بعدم مراعات التباعد مع إدارة السجن في ظل تفشي فيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات بين الأسرى داخل السجون الصهيونية انتقلت إليهم العدوى من خلال مخالطتهم لسجانين مصابين.

وأكد المركز أنّ أسرى "ايشل" أغلقوا اليوم أقسام السجن، وقرروا إرجاع وجبات الطعام غدًا بعد فشل الحوارات التي كانت تجري مع إدارة السجون من أجل تحقيق مطالبهم.

وكانت جهات حقوقية طالبت مرارًا سلطات الاحتلال باتخاذ إجراءات وقائية في ظل تفشي فيروس كورونا، وحماية أكثر من 5 آلاف أسير وأسيرة، بينهم أطفال، تعتقلهم "إسرائيل" في سجونها، وتزجّ بهم في ظروفٍ اعتقالية ومعيشية تنعدم فيها أدنى معايير النظافة والشروط الصحية، عدا عن الاكتظاظ داخل المعتقلات.