الأربعاء، تشرين(۱)/أكتوير 21، 2020

الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل علي محمد ظاهر العوراني

  بوابة الهدف
فلسطين

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باسم أمينها العام الرفيق القائد أحمد سعدات وكافة أعضائها وأنصارها في الوطن والشتات رفيقها المناضل علي محمد ظاهر العوراني

(61 عامًا) من مواليد بيت نوبا قضاء رام الله عام 1959، والذي توفي مساء يوم الجمعة في مدينة نابولي الإيطالية متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

وتقدمت الجبهة إلى عائلة الرفيق المناضل الراحل وعموم رفاقه في إيطاليا وأوروبا بخالص التعازي، وتعتبر رحيله خسارة لرفيقٍ مناضلٍ صلب كرّس جلّ حياته في خدمة شعبه وقضيته بتفانٍ عالٍ وإخلاص، وكان دومًا رفيقًا متميّزًا ومحبوبًا لكل من عرفه من فلسطينيين وعرب ومتضامنين وأصدقاء في إيطاليا، مؤمنًا بعدالة قضيتنا وبحتمية الانتصار والعودة من خلال المقاومة، وهو الذي عايش فصول احتلال عام 1967 وتدمير قريته مسقط رأسه، وزادته إصرارًا على استمرار النضال من أجل فلسطين.

انخرط الرفيق الراحل في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ عام 1979 في إيطاليا، وهو خريج كلية التجارة والاقتصاد من جامعة نابولي، وكان عضوًا في الاتحاد العام لطلبة فلسطين، منظمًا ومشاركًا في الفعاليات والتظاهرات المناصرة للقضية الفلسطينية ولحركات التحرّر حول العالم.

إنّ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهي تودّع رفيقها المناضل علي، فإنها تعاهده وتعاهد كل الشهداء والأسرى وكافة أبناء شعبنا بأن تواصل معركة النضال والصمود حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية العلمانية على كامل تراب فلسطين وعاصمتها القدس .