الخميس، تشرين(۱)/أكتوير 29، 2020

84 يومًا من الصمود.. الأسير ماهر الأخرس يواصل معركة الحرية بأمعائه الخاوية

  وكالات
فلسطين

يُواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عامًا) من بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ84 على التوالي، رفضًا للاعتقال الإداري، حيث يواجه خطر الموت إثر تراجع حالته الصحية.

وأكَّدت أحلام حداد، محامية الأسير ماهر الأخرس، أنّ حالته الصحية في تدهورٍ مستمرّ في ظل مواصلته الاضراب المفتوح عن الطعام.

وأشارت حداد إلى أنّه "يُعاني من هشاشة في العظام وصعوبة كبيرة في الحركة، إضافةً إلى أضرار في الأعضاء الحيوية الداخلية"، مُبينةً أنّه "وبحسب الأطباء سيحتاج إلى أشهر من العلاج كي يتعافى".

كما لفتت إلى أنّ "مستشفى "كابلان" يمتنع عن كتابة تفاصيل تدهور حالته الصحية اليومية في تقاريره".

وبحسب قناة "الميادين"، فإنّ المحامية حداد ستقدم التماساً جديداً للمحكمة العليا "الإسرائيلية" للإفراج عن الأسير ماهر الأخرس.

ويعيش الأسير الأخرس القابع في مستشفى "كابلان" الصهيوني ظروفًا صحية خطيرة للغاية، إذ يعاني من الإعياء والإجهاد الشديدين، وآلام في المفاصل والبطن والمعدة، وصداع دائم في الرأس، إضافة لفقدان حاد في الوزن، وحالة عدم اتزان، وعدم القدرة على الحركة، وفقدان الكثير من السوائل الأملاح، كما تأثرت حاستي السمع والنطق لديه.