الخميس، تشرين(۱)/أكتوير 29، 2020

كتائب الشهيد أبو علي مصطفى: قضية الأسرى أولوية بالنسبة لنا والمقاومة ماضية في طريق تحريرهم

  وكالات
فلسطين

أصدرت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى بيانًا في ذكرى صفقة "وفاء الأحرار"، أكَّدت فيه على أنّه "في مثل هذه اليوم من عام 2011 استطاعت المقاومة أن تنجز صفقة تبادل أسرى مشرّفة، حيث كانت نتيجتها خروج قرابة ألف أسير فلسطيني مقابل الجندي الصهيوني جلعاد شاليط".

وشدّدت الكتائب في بيانٍ لها اليوم، على أنّ "كتائب الشهيد أبو علي مصطفى على شرف هذه الذكرى، تؤكّد أنّ المقاومة ماضية في طريق التحرير وقضية أسرانا أولوية بالنسبة لنا".

وقالت الكتائب في بيانها: "نعدكم أسرانا بدم شهدائنا وبتضحياتكم وتضحيات شعبنا أننا لن نتخلى عنكم ونقسم لكم بأننا نعمل ليلاً نهارًا من أجل حريتكم، القريبة حتمًا".

وتُصادف اليوم ذكرى تنفيذ أكبر صفقة تبادل أسرى بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال، المعروفة باسم صفقة "وفاء الأحرار"، التي تمّت بوساطة مصرية، بتاريخ 18 أكتوبر من العام 2011.

قضت الصفقة بأن تقوم فصائل المقاومة بتسليم الجندي الصهيوني، الذي كان أسيرًا لديها لخمس سنوات متواصلة، جلعاد شاليط، منذ أسره في عمليةٍ سُمّيت "الوهمُ المتبدّد" بالعام 2006، مقابل إطلاق سراح 1027 أسيرًا فلسطينيًا من السجون الصهيونية.