الأحد، تشرين(۲)/نوفمبر 29، 2020

اعتصام وسط رام الله للمطالبة بالإفراج عن المناضلة ختام السعافين

  بوابة الهدف
فلسطين

نظّم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، يوم أمس السبت، اعتصاماً على دوّار المنارة في مدينة رام الله، للمطالبة بالإفراج عن رئيسته المناضلة ختام السعافين المعتقلة في سجون الاحتلال الصهيوني.

وطالب الاتحاد والمؤسسات والناشطات المشاركات في الاعتصام، المجتمع الدولي بضرورة الضغط على حكومة الاحتلال من أجل الافراج الفوري عنها وبقية الأسيرات اللاتي يقبعن داخل الزنازين.

وأدان الاتحاد، في وقت سابق، بأشد العبارات اعتقال رئيسته من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، مؤكدًا على حق شعبنا الفلسطيني في النضال ضد إجراءات وسياسات الاحتلال التعسفية حتى نيل الحرية، داعيًا جميع مناضلي ومناضلات الحرية في فلسطين والعالم إلى القيام بحملات التضامن مع الأسيرات الفلسطينيات وجميع مناضلات وأسيرات شعبنا حتى تحريرهن.

واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني في الثاني من تشرين الثاني / نوفمبر 2020، الناشطة الوطنية القيادية، ختام السعافين عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ورئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، وذلك بعد مداهمة منزلها الكائن في بلدة بيتونيا بمدينة رام الله.

وولدت ختام سعافين عام 1963 في الخليل، لأسرة لاجئة من قرية الفالوجة جنوب فلسطين المحتلة، وهي متزوجة ولها ولد وبنتان، ودرست في مدارس مدينة رام الله، ونالت درجة البكالوريوس في الرياضيات.