الجمعة، كانون(۲)/يناير 22، 2021

شرطة الاحتلال تعتدي على المحتجين الرافضين لزيارة نتنياهو للناصرة

  بوابة الهدف
فلسطين

قامت عناصر الشرطة الصهيونية، بالاعتداء على المواطنين الفلسطينيين الذين تظاهروا احتجاجاً على زيارة رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتانياهو إلى الناصرة داخل فلسطين المحتلة عام48.

وذكرت مصادر محلية يوم أمس، أن رئيس التجمع الوطني الديمقراطي جمال زحالقة كان بين المتظاهرين ومن من اعتدي عليهم، حيث وجه رسالةً بعد الاعتداء عليه قائلا: “نواصل، بلا هوادة، التصدّي لنتنياهو وكل الأحزاب الصهيونية”.

وأفادت مصادر صحفية بأن الشرطة قامت باعتقال عدد من القيادات السياسية، بينهم الأمين العام للتجمع، مصطفى طه، لكن جرى إطلاق سراحه لاحقاً.

كما اعتدت على النواب في القائمة المشتركة مطانس شحادة وهبة يزبك وعايدة توما سليمان وسندس صالح.

يشار إلى أن الشرطة الصهيونية استخدمت العنف بحق المتظاهرين بما في ذلك الضرب والاعتقالات ورش المياه العادمة واستقدام القوات الخاصة.

يشار إلى أنّ رئيس حكومة الاحتلال يزور الناصرة، يوم أمس، بزعم متابعة مجريات عملية التلقيح ضد فيروس كورونا التي تجري هذه الأيام في المدينة المحتلة