الأحد، كانون(۱)/ديسمبر 05، 2021

أسير يعلن الإضراب عن الطعام احتجاجًا على مماطلة إدارة السجون بعلاجه

  وكالات
فلسطين

أعلن الأسير ماهر أبو ريان 43 عاماً من الخليل، مساء اليوم الاثنين، إضرابه عن الطعام احتجاجًا على استمرار إدارة السجون في المماطلة بتقديم العلاج اللازم له، وللمطالبة بتحديد موعد لإجراء عملية جراحية له في الأنف (جيوب أنفية).

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني، أن الأسير أبو ريان يعاني من أزمة في الصدر ومشاكل في الرئتين، نتجت منذ اعتقاله عام 2003، حيث تعرض لاعتداء من قبل جنود الاحتلال في حينه، وتسبب بكسر في أنفه، واستمرت معاناته تتفاقم حتى خضع عام 2015، لعملية جراحية في الأنف، إلا أنّ وضعه الصحي تدهور مجددًا عام 2018، بسبب ظهور مياه على رئتيه، وخضع لاحقًا لعملية خلالها تم سحب المياه، إلا أن معاناته لم تتوقف، وما يزال بحاجة إلى علاج خاص، وكذلك إلى عملية (جيوب أنفية)، ينتظر منذ عامين أن يتم تحديد موعد لإجرائها، كما جاء.

وأوضح النادي، أن إدارة سجون الاحتلال وحتّى تتنصل من تقديم العلاج اللازم له، ادعت أن الأسير أبو ريان وقّع على ورقة يرفض فيها إجراء العملية الجراحية، مما اضطرّ الأسير إلى خوض معركة جديدة على مدار عامين في محاكم الاحتلال لنفي إدعاء إدارة السجون، وللإقرار بضرورة إجراء عملية له.

وأشار إلى أن الأسير أبو ريان المحكوم بالسّجن 25 عامًا، خاض عدة خطوات احتجاجية طوال الفترة الماضية، قابل ذلك استهتار ومماطلة متعمدة بحقّه من قبل إدارة سجن "النقب" حيث يقبع.

والجدير بالذكر أن قرابة 700 أسير في سجون الاحتلال، من المرضى بينهم 300 يعانون أمراضًا مزمنة، ويواجهون سياسة الإهمال الطبي "القتل البطيء"، التي أدت إلى استشهاد العشرات من الأسرى.