الإثنين، كانون(۲)/يناير 17، 2022

22 تموز: اليوم الوطني للنسبية

  جريدة السفير
أخبار الحزب
غداً هو «اليوم الوطني للنسبية». الدعوة أطلقها الشيوعيون. لكنهم، وحسب أمينهم العام حنا غريب، يريدون من جميع قوى التغيير الانخراط جنباً إلى جنب «في عملية إنقاذية وطنية كبرى وعاجلة، وذلك من أجل بناء وطن عصري يتمتّع فيه المواطنون بكامل حقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية».


لمناسبة «22 تموز، اليوم الوطني للنسبية»، عقد غريب، أمس، مؤتمراً صحافياً في مقر قيادة الحزب الشيوعي في الوتوات، بحضور حشد إعلامي وحزبي، جدّد خلاله تبني الشيوعيين لمطلب تاريخي هو التوصل إلى قانون انتخاب على أساس النسبية خارج القيد الطائفي وعلى أساس الدائرة الواحدة.
وبعد تقديمه الحيثيات والأسباب الموجبة للقانون سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، خصوصاً لجهة الإضعاف التدريجي للولاءات الطائفية والمذهبية والعشائرية والعائلية، وفي المقابل، تعزيز الانتماء الوطني والمواطنية القائمة على المساواة والعدالة والحرية والديموقراطية، دعا غريب باسم الحزب الشيوعيين إلى اعتماد قانون انتخابات عصري، قوامه النسبية خارج القيد الطائفي وعلى أساس الدائرة الواحدة والى خفض سن الاقتراع واعتماد «الكوتا» النسائية وإشراك المغتربين اللبنانيين واعتماد المعايير الدامجة في العملية الانتخابية لتمكين جميع الأشخاص المعوَّقين من ممارسة حقهم في الانتخاب والترشح وضبط الإنفاق الانتخابي والإعلام والإعلان الانتخابيين فضلاً عن إدارة العملية الانتخابية وتأمين ديموقراطيتها وتوفير المكننة وذلك كشرط اساسي من شروط تأمين ديموقراطية الانتخابات ومكافحة التزوير.
من اجل كل هذه العناوين، دعا غريب إلى أوسع مشاركة في اليوم الوطني للنسبية، الذي سيُقام في ساحة رياض الصلح الساعة الخامسة من بعد ظهر غد.