الأحد، تشرين(۲)/نوفمبر 29، 2020

"الشيوعي" يحيي العيد الـ٩٦ في أوروبا (فيديو)

  منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في فرنسا
أخبار الحزب
بمناسبة الذكرى الـ٩٦ على تأسيس الحزب الشيوعي اللبناني، احتفلت منظمة الحزب في فرنسا بالتعاون والمشاركة مع منظمات الحزب وأصدقائه في أوروبا بعيد تأسيس الحزب، من خلال أنشطة سياسية وفنية عبر تطبيقات الـ zoom . أفتتح الاحتفال بالنشيدين الوطني ونشيد الحزب الشيوعي اللبناني، ومن ثم دقيقة صمت إجلالًا لأرواح شهداء الحزب وجبهة المقاومة الوطنية اللبنانية.

الافتتاح
كلمه الافتتاح كانت للرفيق عمر ديب مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب. ثم تلاها كلمات للمنظمات الحزبية، ولممثلي عن الأحزاب السياسية العربية المنضوية في اللقاء اليساري العربي المشاركة في الاحتفال. وأيضاً كعادتها وتعبيراً عن الروابط القوية بين حزبنا وجمهورية فنزويلا شارك سفير فنزويلا في فرنسا الرفيق Michel Mujica بكلمه تحية للحزب في عيده. وألقى كلمه قيادة الحزب الشيوعي الفرنسي الرفيق Pascal Torre مسؤول منطقه الشرق الأوسط في الحزب، عارضاً مواقف حزبه من الأحداث المستجدة في منطقتنا، ووجه التحية للحزب في عيده مثنيًا على نضالاته.
وأيضاً شاركت جريدة الإنسانية الفرنسية بالاحتفال عبر كلمة لكبير المحررين فيها Pierre Berbencey.
واختتمت الكلمات السياسية عبر نقل مباشر لكلمة الأمين العام للحزب الرفيق حنا غريب من ساحة رياض الصلح من بيروت حيث كان الحزب يحتفل في شوارعها.

وفي الجانب الفني للاحتفال تم عرض مقاطع من أفلام وثائقية عن تاريخ ونضالات الحزب. وكان مقطع عن مرحلة الاعلان عن انطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، تلته كلمه مباشرةً للرفيق مازن من بيروت ا شدد فيها على استمرار الانتفاضة الشعبية لتحقيق التغيير من أجل استكمال عملية التحرير، إذ كان للحزب الدور الأول والاساسي لها بتحرير 80 % من الأراضي اللبناني المحتلة.
أما فلسطين الحاضرة بقضيتها ومناضليها شاركت بالاحتفال بكلمه مؤثرة رافقها أغنيه مسجلة للرفيقة المناضلة عبير حمد بإسم جمعية فلسطينيين باريس وضواحيها والمشاركة الجميلة في هذا الاحتفال جاءت من السودان عبر الفنانة القديرة المناضلة آمال النور التي غنت للخرطوم وللبنان.
واستكملت التحية الفنية، بنقل أغاني مباشرة من بيروت للفنانة الرفيقة زينب زهر الدين التي غنت للوطن وأغنيه خاصه للمقاومة مرفقه بكلمات عز وافتخار.
ولم تمر المناسبة هذه من دون مشاركه الفنان سامي حواط بكلمه من القلب للحزب أرفقها بأغنية (العامل) رافقه بالعزف الرفيق أحمد الخطيب. وأيضا كانت أغنيه لفيروز قدمتها الفنانة المغربية ناديا بونجمة بإسم جمعية المغاربة في فرنسا، تحية لحزبنا في عيده.
اما قطاع الشباب والطلاب في الحزب في منظمة فرنسا والذي أؤسس حديثًا، احتفل بالمناسبة على طريقته. فقدم الرفيق إحسان مصري مقطع من أغنية مع عزف منفرد بعد كلمه حيا فيها الحزب بعيده.
في سياق متصل، كانت مجموعة من شباب الحزب يشاركون بالتظاهرة مع الاف المناضلين أمام سجن الاعتقال للمناضل جورج عبدالله رافعين اعلام الحزب ولبنان وفلسطين.
كذلك قدم الرفيق وليد عقيص من منظمة الحزب لمحة عن الرفيق الشهيد انطوان حاج الذي أعدم من قبل النازية الألمانية أثناء احتلاله لفرنسا لدوره في المقاومة.
ولم يكن لهذا الاحتفال أن يكتمل من دون الإدارة القديرة للصديقة الصحافية كوزيت إبراهيم. وللصديق حسن مراد الذي تابع معها ومع المشاركين إدارة الـzoom .

ملاحظة: نعتذر من جميع الرفاق والأصدقاء الذين تابعوا هذا الاحتفال عن الأخطاء التقنية والتنظيمية التي رافقته والتي كانت خارجه عن إرادتنا.
كل الشكر لكل من ساهم في العمل على إنجاح هذا الاحتفال ولمنظمات حزبنا وأفراده وعذراً ممن لم يسنح لهم التعبير عبر المشاركة المباشرة لضيق الوقت وضغط البرنامج. على أمل أن نكون قد استفدنا من هذه التجربة الجديدة علينا في التواصل.
في الذكرى ٩٦ على عيد حزبنا.
التحية لجميع الرفاق الشيوعيين.
المجد والخلود لشهداء حزبنا الأبرار
كل عام وأنتم بخير