الإثنين، كانون(۲)/يناير 17، 2022

24 شباط... اغتالوا رفاقي...

أخبار الحزب
"حاخام هو الذي يفتي بقتل الوطنيين والشيوعيين وليس شيخاً ولا سيِّداً"... من كلمة الشهيد جورج حاوي في تأبين الشهيد سهيل طويلة.

هو شباط المعمّد بدماء رفاقنا مفكرينا وكتابنا ومثقفينا ومناضلينا.

بالسابع عشر منه عام 1987 اغتيل رفيقنا المفكر حسين مروة، فكان 17 شباط "يوم المثقف العربي"... وقبلها تم اغتيال الشهيد ميشال واكد بتاريخ 6 شباط 1986.
اختلفت السنون ولكن سيبقى 24 شباط، يوماً مشؤوماً ظالماً... لرفاق جمعهم النضال والمقاومة دفاعاً عن الأرض والشعب... وحتى في استشهادهم اغتيالاً على يد الظلاميين أعداء التطور والتقدم وأعداء الإنسانية.


- سهيل طويلة (24 شباط 1986)
- لبيب عبد الصمد (24 شباط 1987)
- نور طوقان (24 شباط 1987)
- أحمد صالح (24 شباط 1987)
- ميشال واكد (6 شباط 1986)
- حسين مروة (17 شباط 1987)
-خليل نعوس (20 شباط 1986)
-أنيس مصطفى (22 شباط 1987)

- الدكتور هاني زين الدين (19 شباط 1987)

وأيضاً في مثل هذا اليوم استشهد الرفيق أكرم صالحة في 24/2/1987 في معركة بيروت التي أسقطت عن العاصمة الهيمنة الفئوية الطائفية وأعادت إليها وجهها الوطني.

خافوهم فقتلوهم... قتلوا أجسادهم وما زال فكرهم وكلماتهم وموسيقاهم تعلو في مجابهة الطائفيين والمذهبيين ... سيبقى فكرهم التنويري الوطني مخرزاً في مجابهة كل فكر إرهابي ظلامي.
سيبقى مصاناً مرفوعاً وشامخاً في قبضات رفاقهم وحزبهم، الحزب الشيوعي اللبناني، حزب الشعب.
24 ألف تحية ووردة وعهداً بمتابعة درب النضال الطويل لتحقيق كامل التحرير والتغيير.