الجمعة، كانون(۲)/يناير 22، 2021

بيان منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في بلدة تولين

بيانات
يومًا إثر يوم تزداد المخاطر الناجمة عن جائحة كورونا، ويسجل عدادها آلاف الاصابات على جميع أرجاء الوطن. لذلك يفترض بالمعنيين زيادة الجهد الصحي وتطويره في جميع المدن والقرى، وبخاصة لجهة إيلاء المصابين والمخالطين العناية اللازمة، ووضع المواطنين بصورة الحالة العامة لتلك الجائحة والمخاطر المترتبة عليها.


لكن وبرغم كل ذلك، فإن المستغرب هو استقالة رئيس لجنة أزمة كورونا في بلدية تولين، وعدم تعيين بديلاً منه، وترك القرية لمصيرها، ويعاني كل من يصاب أو يخالط أو قادم من السفر، من عدم اهتمام ومتابعة من قبل المعنيين.
إننا في منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في بلدة تولين نطالب بلدية تولين أن تبادر من فورها، الى معالجة هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن نظرًا لما لهذه الجائحة من تداعيات خطيرة على صحة أهلنا الأعزاء، والتعالي عن المشاكل الحزبية الضيقة لمصلحة القرية وأهلها.
كما نهيب بوزارة الصحة اللبنانية أن تقوم بدورها والاشراف مباشرة على عمل لجنة ادارة أزمة كورونا في بلدتنا من دون إبطاء.
في 21/12/2020