الأربعاء، تشرين(۱)/أكتوير 27، 2021

بيان الشيوعي في عكار: عكار منكوبة، محاصرة، دون كهرباء ودون محروقات ودواء وإستشفاء

بيانات
  أهلنا في عكار المجاعه تدق أبوابنا، وأولادنا على وشك التشرد دون تعليم ينشدون الهجره حيث كان بحثاً عن مستقبل لم يجدوه في وطن أحبوه وضحوا لأجله.


عكار تعاني من كل هذا نتيجة سياسة السلطه الحاكمة وآخر فصول عدوانها رفع الدعم عن المحروقات بعد رفعه عن المواد الطبيه والأدوية الذي سيؤدي إلى إنهيار فئات إجتماعية واسعة وضرب مؤسسات صغيرة تجارية وصناعية وزراعية وسياحية وسيؤدي ايضاً إلى تعميم الفقر والعوز وينعكس سلباً بقوة على التعليم والإستشفاء الى حد التوقف.
بالتوازي ومنذ فترة تعاني منطقتنا من نقص حاد في المحروقات ما أثر سلباً على الكهرباء وأدخل عكار في الظلام وكان لمافيا المحروقات الدور الأساسي في تفاقم هذه المشكلة والتي أقامت سوقاً سوداء للمحروقات غذته بحصة عكار التي حرمت منه لصالح المافيا وتجارتها السوداء، وتقوم بواسطة أدواتها وأزلامها بحصارنا عبر قطع الطرقات امام الصهاريج ومصادرتها بحجج مختلفة.
إن هذه المافيا ما هي إلا امتداد لأحزاب السلطة وهي معروفة للقاصي والداني وتتمتع بالحصانة الكاملة وعل كافة الصعد.

أهلنا في عكار،
نحن مدعوون للوقوف وقفة رجل واحد في مواجهة سلطة التجويع والموت وفي مواجهة المافيا السوداء بكل الوسائل ودون اعتبار لخطوط حمر. وأيضاً ندعو فعاليات عكار الصادقة في حرصها على شعبنا من دينيه وسياسيه ومجتمع محلي وبلديات وناشطين، الى التحرك السريع والوقوف مع ناسهم والقيام بخطوات عملية عبر التواصل مع المعنيين من أمنيين وسياسيين ومتنفذين ومطالبتهم بفك الحصار وتأمين مستلزمات الحياة وخاصة المحروقات وإلا الذهاب نحو عصيان مدني شامل وشل مؤسسات الدولة في عكار.

الحزب الشيوعي اللبناني - عكار
١٣/٨/٢٠٢١