الأربعاء، كانون(۱)/ديسمبر 01، 2021

قطاع الصحة في الشيوعي: رفع أسعار الدواء جريمة موصوفة

  قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني
بيانات
الحل يكمن بإقرار التغطية الصحية الشاملة

لم تكتف المنظومة الحاكمة بسرقة أموال المودعين ومسؤوليتها عن الإنهيار الإقتصادي والإجتماعي وانهيار الليرة حتى تطل علينا ببدعة رفع الدعم وهذا يعني تحرير الأسعار عامة وترتكب جريمة رفع سعر الدواء اللبناني خاصة فتعلن سلطة الطغمة المالية الحاكمة والجشعة حربها على صحة المواطن وحياته وتركه رهينة الموت جوعاً ومرضاً وتهميشاً.

إن قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني إذ يرفض هذه القرارات ويعتبر هذه السياسات المرتكبة من هذه المنظومة بمثابة جريمة تُزاد إلى قاموس جرائمها المتتالية بحق حياة اللبنانيين ويعتبر القطاع أن هذه القرارات المشبوهة تُسرع في عملية ووتيرة الإنهيار وتأخذ البلد إلى الانفجار كما يدعو القطاع كافة ممثلي القطاعات الصحية والعاملين في الشأن الصحي إلى القيام بخطوات عملية وهادفة من أجل وضع حد لكارتيلات الدواء والمحتكرين ويؤكد أن الحل يكمن بإقرار التغطية الصحية الشاملة. ويدين القطاع غياب منتحلي صفة التمثيل النقابي في القطاعات الصحية وصمتهم المريب عما يجري ويجدد الدعوة لكافة القوى المنخرطة في ١٧ تشرين للتوحد على برنامج واضح وخوض استحقاقات الانتخابات في نقابتي طب الأسنان والصيدلة لاستعادة قراراتها و يعلن أن الحلول الجزئية لم تعد مجدية ويشدد قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني أن الحل يكمن باستكمال انتفاضة ١٧ تشرين من أجل تحقيق مطالبها في اسقاط هذه المنظومة الفاسدة ومحاسبتها.

قطاع الصحة في الحزب الشيوعي اللبناني

بيروت في ١٧ تشرين الثاني ٢٠٢١